أدان القضاء الفرنسي، اليوم الخميس، الشاب الذي أقدم على صفع الرئيس إيمانويل ماكرون قبل يومين، خلال زيارة الأخير إلى جنوب شرق البلاد بالسجن 18 شهرا.

وجرت محاكمة المواطن داميان تاريل (28 عاما) اليوم الخميس وفقا لنظام “المثول الفوري” الذي يضمن تسريع إجراءات المحاكمة، لا سيما في حالات الجنح المتلبس بها، وذلك بعد عرض المتهم في وقت سابق من اليوم على النائب العام.

وطالبت النيابة من القضاء سجن المتهم لمدة 18 شهرا دون فرض غرامة عليه، فيما كان تاريل يواجه إجمالا عقوبة السجن لفترة تصل إلى ثلاثة أعوام وغرامة مالية تصل 45 ألف يورو.

وأكدت قناة BFMTV أن القضاء أصدر حكما بسجن تاريل لمدة 18 شهرا، مع وقف تنفيذ جزء من العقوبة، وسيمضي المدان وراء القضبان أربعة أشهر.

ويقضي الحكم بمنع تاريل من حيازة الأسلحة على مدى خمس سنوات، وحظر تعيينه لأي مناسب حكومية وحرمانه من الحقوق المدنية لمدة ثلاث سنوات.

وقال تاريل أمام القضاء إنه لا يندم على ما فعله، واصفا ماكرون بأنه “رمز لركود الدولة”، وأعرب عن قناعته بأن الرئيس “لم ينتخب من قبل المجتمع الفرنسي أجمع”.

واتهم تاريل الحكومة الفرنسية بعدم الإصغاء إلى مطالب الشعب وخاصة حركة “السترات الصفراء”.

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@