أكد رئيس مجلس إدارة القرض الفلاحي للمغرب، طارق السجلماسي أن القرض الفلاحي سيطلق في الأسابيع المقبلة منتوج “اقتناء مزرعة” موجه لسكان المدن الراغبين في العودة إلى القرية.
وقال السيد السجلماسي، في حوار مع وكالة المغرب العربي للأنباء “نلاحظ طلبا استثنائيا على اقتناء المزارع الصغرى، وهو ما يمكن تصنيفه ك”عودة إلى الأرض”، مضيفا أنه يوجد نوع من الميل لدى البعض إلى العودة إلى العالم القروي من خلال اقتناء منازل أو مزارع صغيرة”.
وأوضح أن القرض الفلاحي للمغرب الذي يعتبر صلة وصل بين المدينة والعالم القروي يسعى في هذا الصدد، إلى إخراج عرض جديد، مضيفا بالقول “أخدا بعين الاعتبار للواقع السوسيولوجي للمغرب، نطمح إلى إضفاء طابع رسمي على صلة الوصل هذه، بين القرية والمدينة في عروض خاصة للقرض الفلاحي للمغرب”.
وأضاف “سنجعل من اقتناء المزارع والمزارع الصغرى بالعالم القروي منتوجا خاصا شأنه كشأن القرض العقاري. وسيصبح بإمكان الزبون اقتناء مزرعة بنفس معايير اقتناء منزل بالمدينة، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق ب بتلبية احتياج ولدته الأزمة”.
وأكد السيد السجلماسي في حوار مع وكالة المغرب العربي للأنباء أن القرض الفلاحي للمغرب عقد منذ شهر نونبر الماضي سلسلة من اللقاءات مع 17 فيدرالية بيمهنية بالقطاع، توجت بتوقيع بروتوكولات مواكبة، تروم إيجاد حلول “على المقاس” للفيدراليات البيمهنية كل على حدة.
وأضاف أن هذه البروتوكولات سيتم استكمالها وتقديمها رسميا خلال ندوة ستنعقد في 23 مارس الجاري بالرباط بحضور وزير الفلاحة على الخصوص، مشيرا إلى أن هذا الحدث سيتناول بكيفية شاملة موضوع تمويل الفلاحة المغربية في إطار “استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030.”
وحسب السيد السجلماسي، سيجري اللقاء في ثلاث مراحل : أولها مخصصة لرؤية استراتيجية شاملة بحضور أبرز الفاعلين في القطاع (الوزارة، والكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية (كومادير)، والتعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين “مامدا”،

أخبار ذات صلة

“هواوي” تطلق حاسوبها الجديد HUAWEI MateBook D14 ذو الوزن الخفيف

أمزازي… الوزارة “لم تفرض نمط التوظيف الجهوي” وحريصة على تأمين حق التمدرس

بوريطة يتباحث مع وزير الخارجية الدنماركي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@