تحل الذكرى السادسة والأربعون للمسيرة الخضراء التي يخلدها الشعب المغربي كل سنة بفخر واعتزاز مسترجعين شعبا وملكا ملاحم هذه الأمة العظيمة وما خطته من أمجاد ستظل راسخة في سجل التاريخ ، تحل هذه الذكرى الغالية ويعود معها الفنان محمد جبارة ليعانق الجمهور الواسع من خلال توزيع جديد لأغنية “نداء الحسن” كإحدى الخالدات التي وثقت لحدث المسيرة الخضراء.

محمد جبارة الذي أبى إلا أن يقف وقفة تكريم وعرفان لما ابانت عنه المرآة المغربية من حس وطني بالغ ، إذ لازالت ذاكرة المغاربة تحتفظ بصورها وهي تشارك جنبا الى جنب مع الرجل في تلبية نداء المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني قدس الله روحه حين دعا الشعب المغربي الى المشاركة في “المسيرة الخضراء المظفرة “، إذ كانت في مقدمة المتطوعين لتحرير الصحراء المغربية لتظهر للعالم أجمع عن حس وطني ووعي كبير بواجباتها تجاه الوطن ، لقد رسخت المرأة المغربية مشاركتها في المسيرة الخضراء في أذهان المغاربة بصور عديدة وتظل أبرزها حين لم تتخلف سيدة حامل عن المشاركة ليفاجئها المخاض وتطلق إسم “المسيرة” على مولودها .

“نداء الحسن” بتوزيع جديد إشارة واضحة من الفنان محمد جبارة عن ربط الماضي بالحاضر والوقوف على عظمة 35 ألف إمراة مغربية شكلت نسبة 10 بالمائة من مجموع المشاركين وتضحيتهن في سبيل الوطن ، هي وقفة موسيقية تكريمية لكل اللواتي سطرن بمشاركتهن في المسيرة الخضراء خطا من خطوط العزة والكرامة في سجل تاريخنا المجيد وأضحين بذلك رموزا وطنية ستظل خالدة خلود الوطن .

أخبار ذات صلة

110 ملايين متر مكعب انتاج المغرب من الغاز الطبيعي خلال العام المقبل

“مرجان هوليدينغ” تفي بوعودها بشأن تموين متاجرها بمنتجات الصناعات المحلية

مغاربة إسبانيا يجددون دعمهم الثابت لجميع القضايا العادلة للمملكة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@