تحلُّ الفنانة صباح الزيداني، ضيفةً على بيت الشّعر في المغرب و المديرية الجهوية لقطاع الثقافة لجهة الرباط سلا القنيطرة، اللذيْن اختارا أن يسْتدرجَا، من خلال برنامج ” أنا و الشعر” كوكبةً من المبدعين المغاربة للحديث عن علاقتِهم بالشعر، و عن الصّلات التي نسجُوها معه انطلاقًا من الموقع الإبداعي الذي اختارُوه لمسارهم الفنّي.

في هذا الصدد، تختتمُ الفنانة صباح الزيداني الدورة الثانية من برنامج ” أنا و الشّعر”، هي التي حَرصت، منذ خطوِها الأوّل في الحقل الفنّي، على تشْبيك الشّعر باللحن والموسيقى والغناء، عبر اسْتدعاءِ قصائد لشُعراء مغاربة مرمُوقين، كمليكة العاصمي، حسن نجمي، بوجمعة العوفي، عبد الهادي السعيد، نبيل منصر، أمينة المريني، نسيمة الراوي، وغيرهم، وجَعْلِهَا في مُتناول مُلحِنين مُقتدِرين ومُوزعين أكفاء وعازفين ماهرين، ومحمولةً على أوتار صوتها الباذِخ، ما منحَ لهذه القصائد حضُورًا متجدّدا، وأعطاها حياةً أخرى في لحظة تعالقِ الكلمة الشّعرية مع اللحن والموسيقى.

بدأت علاقة الفنانة صباح الزيداني بالشّعر باكرًا، وذلك عندما اكتشفت في وسطٍ عائليٍّ مطبوعٍ بالفنّ قصائدَ عبد الرفيع الجوهري وعلي الحداني وأحمد الطيب لعلج، وهي في طريقها نحو الجمهور من خلال أصوات عبد الوهاب الدكالي، عبد الهادي بلخياط، ومحمد الحياني. لتعمل، لاحقا، على صقل موهبتها عبر الدراسة، حيث التحقت بالمعهد الموسيقي بمراكش، وخاضت تجارب فنية متنوعة من خلال انخراطها في فرقٍ موسيقية، كجمعية موسيقى الأطلسي وأصدقاء الموشحات…

وشاركت في ورشات ارتجالية جمعتها مع شعراء من إيطاليا وفرنسا ومع الشاعر المغربي عبد الله زريقة، وهي التجارب التي وظفت فيها تقنيات المزج بين الصوت والإلقاء والموسيقى، هذا فضلاً عن المشاركة في مهرجانات وطنية ودولية كالمهرجان الربيعي للأغنية المغربية، ومهرجان السماع والإنشاد الدولي بالقاهرة، ومهرجان الغناء والمسرح الأوبرالي في سان سيري الفرنسية، لتؤسس فرقة “جسور” للموسيقى العربية والتراث المغربي.

كما قامت، في إطار التلاقح الفني والثقافي بين المغرب وبلدان أوروبية، بعدد من الجولات الفنية مع فرقة” أولا فوكالا ” الفلامانية البلجيكية، وفرقة “أنانيا” للرقص المعاصر المغربيّة.وقد قادتها كل هذه التجارب الفنية إلى التعاون مع ملحنين مغاربة وعرب وعالميين، وإنجاز أعمال فنية طربية تهدف إلى المحافظة على روح ومقومات الأغنية العربية من حيث الأصالة والطرب، ومراعاة شروط العصرنة على مستوى التجديد والإبداع والحرفية، وهو ما يتجلى في أكثر من ألبوم لها اعتمد على الكلمة الشعرية. من أشهر أغاني الفنانة صباح الزيداني : “أمر غريب”، “دارنا يا دار السلام” ،” كن لي قليلا”، “انس ما شئت”، “علمتني”، “هذا هو ظلّي”، وغيرها.

تُبتّ الحلقة يوم الجمعة 14 ماي 2021 في الساعة التاسعة والنصف ليلا؛ على قناة اليوتيوب وصفحتي “المغرب الثقافي” والمديرية الجهوية لقطاع للثقافة لجهة الرباط سلا القنيطرة على منصة الفايسبوك.

أخبار ذات صلة

فيلم “عائشة” للمخرج زكرياء نوري يمثل المغرب في الدورة 22 لمهرجان الإسماعيلية بمصر

منتدى أنفاس ينظم الدورة السابعة من مهرجان هوارة الدولي للمسرح تحت شعار “دورة المونودراما”

المغرب يستضيف فريق تصوير الجزء الخامس من مغامرات عالم الآثار الشهير إنديانا جونز

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@