الفنانة سعاد حسن تخطف أنظار لجنة التحكيم

الفنانة سعاد حسن تخطف  أنظار لجنة التحكيم

نادية عطاري: صحافية متدربة

لفتت المطربة سعاد حسن أنظار المشاهدين و أعضاء لجنة التحكيم في برنامج دو فويس سينيور بصوتها القوي .

وانطلق عرض الموسم الأول من برنامج دو فويس سينيور على شاشة ام بي سي لاكتشاف المواهب الغنائية ما فوق خمسين سنة وأفتتحت الحلقة الأولى بعرض لوحة فنية تجمع أعضاء لجنة التحكيم المتكونة من نجوى كرم و سميرة سعيد و هاني شاكر و ملحم زين بأغنية ″ أنا كل ما أقول‟ للعندليب الراحل عبد الحليم حافظ .
واستطاعت الفنانة سعاد حسن أن تحصل على تصويت الحكام الأربعة من خلال الثواني الأولى من غنائها و إبهارهم بقدراتها الصوتية العالية لأدائها لأغنية أم كلثوم أروح لمين التي انضمت الى فريق سميرة سعيد واختار يوسف باجبير من المملكة العربية السعودية أن يعزف على العود ويغني في وقت واحد، حيث أدى أغنية “ردي سلامي” لفنان العرب محمد عبده. وقد استدار له هاني شاكر وسميرة سعيد، واختار الانضمام إلى فريق سميرة.
و كان المشارك الأول فيصل مفاجاءة لنجوى كرم حيث كشف لها انه جارها مند البدايات و اختار الانضمام إلى فريقها في حين ولم يسعف الحظ داني حاتم من لبنان أن تلف لها الكراسي، لكنها اعتبرت أنها بمجرد وقوفها على هذا المسرح حققت حلم والدها، ودعى المدربون اثنين من أبنائها للانضمام إلى المسرح، وقد شارك أحدهما في الصيغة الفرنسية من البرنامج، ليغنوا مقطعاً من أغنية “Les yeux de la Mama “.
أما آخر المواهب الاستثنائية في الحلقة، فكانت عبدو ياغي من لبنان، وهو فنان معروف صاحب عشرات الأغنيات الناجحة في مسيرته الفنية، حصل في بداياته في السبعينيات على الميدالية الذهبية في برنامج لاكتشاف المواهب، وليقرّر المشاركة بعد كل هذه السنوات إعادة التجربة والمشاركة في برنامج للمواهب المخضرمة، وليغني موالاً وأغنية “يا صلاة الزين” للراحل زكريا أحمد. وقد حصل ياغي على لفة رباعية، واختار الانضمام إلى فريق ملحم. كما انضمت ابنته بريجيت ياغي إلى المسرح لتغني مقطعاً من أغنية “خطت قدمكن” للسيدة فيروز.

ونال جل المشاركين إعجاب أعضاء لجنة التحكيم والجمهور العربي بأصواتهم الذهبية وطريقة أدائهم الاحترافية ، و أثبتوا الجملة الشهيرة ″أن الموهبة لا يحدّها الزّمن‟.

وكما في بقية نُسخ البرنامج، لن تكون مهمّة المدربين سهلة، خصوصاً مع تقدم الحلقات والمراحل، إذ يقع على عاتقهم اختيار أربعة أصوات لتأليف كلّ فريق، ليتوج في نهاية المطاف موهبة واحدة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *