الفنانة التونسية عبير نصراوي تدخل بوابة التمثيل عبر شخصية أم كلثوم

الفنانة التونسية عبير نصراوي تدخل بوابة التمثيل عبر شخصية أم كلثوم

تخوض الفنانة التونسية عبير نصراوي لاول مرة تجربة التمثيل بتجسيدها دور« نجمة الشرق »  أم كلثوم ، المسرحية الغنائية  المترجمة من السويدية الى العربية بعدما تم عرضها في مدارس السويد لمدة سنتين ليتقرر فيما بعد تقديمها في بعض البلدان التي تضم لاجئين سوريين وذلك بهدف فسح مساحة للأطفال اللاجئين لنسيان قساوة وضعهم ومنحهم فرصة للحلم والترفيه برهة من الزمن.
العمل من إنتاج المؤسسة الثقافية السويدية « ري أوريونت » وهو عبارة عن مسرحية غنائية  الاولى من نوعها موجهة للأطفال تروي  حياة ومسيرة  أسطورة الغناء العربي.  حيث تؤدي فيها عبير نصراوي الدور الرئيسي الثاني وتتحفنا  بعدد من الأغاني من تلحين الموسيقي السوري  موسى الياس الذي تولى ترجمة المسرحية من السويدية إلى العربية ، فيما يكمل ثلاثي التمثيل عازف الإيقاع العراقي فرات فاضل حسين.
وحول هذ التجربة  أعربت الفنانة  عبير نصرواي ، أنها ترددت بعض الشيء قبل قبول التحدي باعتبار ان الوقوف امام الاطفال يتطلب احترافية وصدق كبيريين  في الاداء، لكن بعد العودة من التدريبات التي تمت بالعاصمة السويدية ستوكهولم على مدى أسبوعين حصلت فيهما على الثقة الكافية لمواجهة جمهورها الجديد من فئة الاطفال بكل حب وسعادة  خصوصا لما تمثله هذه المسرحية بجانبيها الفني والإنساني من ثراء لمسيرتها الفنية .
عروض النسخة العربية لهذا العمل الجديد  ستبرمج بين شهري أكتوبر ونوفمبر حيث ستنطلق الجولة في بلد « نجمة الشرق »، مصر ثم تقدم لاحقا لأطفال الجالية العربية في ستوكهولم لتنتقل بعد ذلك إلى اليونان ثم تركيا وتنتهي الجولة في المغرب الأقصى.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *