الفضاء الحداثي للتنمية والتعايش يندد بالحادث الإجرامي لإمليل مع الدعوة إلى وقفة احتجاجية بالرباط  

الفضاء الحداثي للتنمية والتعايش يندد بالحادث الإجرامي لإمليل مع الدعوة إلى وقفة احتجاجية بالرباط  

ندّد الفضاء الحداثي للتنمية والتعايش بالجريمة البشعة النكراء التي استهدفت مواطنتين أجنبيتين أثناء تواجدهما بغرض السياحة ببلادنا، ويتعلق الأمر بمواطنة نرويجية وأخرى دانماركية، تم الإجهاز عليهما بمنطقة إمليل بإقليم الحوز.

وأكدت السكرتارية الوطنية للجمعية التي تعنى بقضايا التعايش ومواجهة الإرهاب، أن الحادث الإجرامي الذي يروم ترويع المواطنين، يبقى حادثا معزولا لا يمكنه بأي شكل من الأشكال أن يقوض من المجهودات الرسمية والمدنية التي تبذل في سبيل تعزيز قيم التعايش ومواجهة كل أشكال الغلو والتطرف، ولن يلغي كون المغرب سيظل بلدا للسلم والسلام، يؤمن فيه المغاربة بالتعدد والاختلاف وينبذون العنف في كل صيغه المادية والمعنوية.

وأعلنت السكرتارية الوطنية للفضاء الحداثي للتنمية والتعايش عقب اجتماع استثنائي لها عن:

تقديمها لأحر التعازي إلى عائلات الضحيتين والشعبين النرويجي والدانماركي.

إشادتها وتنويهها بالمجهودات التي تم بذلها من طرف المصالح الأمنية المختصة، كل من دائرة اختصاصه، للوصول إلى الجناة الذين تم اعتقالهم، في انتظار الكشف عن حيثيات وتفاصيل الجريمة البشعة.

تشدديها على ضرورة أن تكون مواجهة الإرهاب والعنف بشكل عام، دائمة مستمرة، من خلال مقاربات مختلفة لا بالاعتماد على مقاربة أحادية.

دعوتها الشعب المغربي قاطبة بكافة مكوناتها غلى المشاركة المكثفة في الوقة التضامنية المقررة يوم السبت 22 دجنبر 2018 انطلاقا من الساعة 11 صباحا بالرباط، وفي كل الأشكال التضامنية التي سيتم الإعلان عنها.

تأكيدها على أن المغرب ماض قدما في مساره من أجل مزيد من الدمقرطة والتحديث وهو ما يتطلب تعبئة مجتمعية قوية وعزيمة تتميز بالإصرار وعدم الفتور.

البيضاء في: 19 دجنبر 2018

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *