أوصى الأمين العام لحزب العدالة و التنمية عبد الاله بن كيران في اجتماع مع المجموعة النيابية للحزب بمجلس النواب أمس الأربعاء بمنزله، بالكف عن التصعيد في مواجهة الحكومة التي يترأسها عزيز أخنوش.

و أفادت مصادر مطلعة ، ان بن كيران قام بالاتصال بعبد الله بوانو رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة و التنمية بمجلس النواب، و طلب منه التقليل من التهجم و معارضة الحكومة ، خاصة بعد تدخلات بوانو في جلسة تقديم قانون المالية و مناقشته بلجنة المالية و في الجلسات العامة.

وأكدت ذات المصادر، أن بنكيران أصدر توجيهاته لقياديين آخرين في الحزب ، فيما فضل استبعاد آخرين من الأمانة العامة تفاديا للإحراج و على رأسهم عبد العالي حمي الدين و عبد العزيز أفتاتي ومحمد أمحجور و آخرين محسوبين على “تيار الإستوزار”.

بالمقابل، كتب عضو الأمانة العامة الجديدة لحزب العدالة و التنمية حسن حمورو ، منشورا على فايسبوك دافع فيه عن حكومة أخنوش في مواجهة الاحتجاجات التي عرفتها شوارع المملكة بسبب جواز التلقيح.

في ذات السياق كتب عضو الأمانة العامة السابق، عبد الصمدي الإدريسي، منشورا. على الفايسبوك ، يؤكد فيه أن الأمين العام للحزب عبد الإله ابن كيران، طالب من رئيس المجموعة النيابية للحزب بالتريث في معارضة الحكومة، بالطريقة القوية التي ظهر بها خلال مناقشة التصريح الحكومي وقانون المالية.

كما ذكر أن ” دعوة بنكيران تأتي في الوقت الذي حدد فيه الحزب منذ البداية وبعد نتائج الانتخابات المعلنة، موقعه المعارضة”، مضيفا أن “هذا الموقع يقتضي من ممثليه بمجلس النواب التعبير عن ذلك بالطريقة القوية التي تبرز موقفهم”.

أخبار ذات صلة

البنك الشعبي المركزي أول بنك مغربي ينضم لمنصة «بنى» للمدفوعات التي أطلقتها المؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية

رضوان خيرات يستقبل المديرة الجهوية لقطاع الاتصال بجهة سوس ماسة

نكيل في زيارات ميدانية تواصلية مع ساكنة سيبع

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@