تمكنت عناصر الشرطة السياحية بولاية أمن مراكش، يوم أمس الخميس 11 فبراير الجاري، من تحديد مكان تواجد فتاة قاصر تبلغ من العمر 12 سنة، كانت تشكل موضوع بحث لفائدة العائلة مسجل لدى مصالح الأمن الوطني بمدينة الدار البيضاء.

وكانت مصالح الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء قد تفاعلت، بجدية وسرعة كبيرة، مع بلاغ تقدمت به عائلة الفتاة المختفية مساء أول أمس الأربعاء 10 فبراير الجاري، بعد مغادرتها منزل عائلتها بحي سيدي مومن في ظروف غامضة، حيث تم تعميم البحث على الصعيد الوطني حول الطفلة المصرح باختفائها، وذلك قبل أن تعثر عليها فرقة الشرطة السياحية بمراكش مباشرة بعد وصولها على متن رحلة بواسطة القطار.

وقد تم تسليم الفتاة المختفية لأفراد أسرتها فيما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لتغيب الطفلة المذكورة عن بيت العائلة.

أخبار ذات صلة

إدريس الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني ل”البيجيدي” وأمانته العامة + (وثيقة)

الرميد يقدم استقالته من حكومة سعد الدين العثماني

الابتكار الرقمي للمقاولات الناشئة في خدمة الإنتعاش الاقتصادي النسخة التاسعة من inwi Days

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@