عثرت المصالح الأمنية في فرنسا، على جثة مهاجر مغربي، نواحي مدينة ميتز شمال شرق البلاد.

ووفق مصادر مطلعة، فقد عثر على جثة المواطن المغربي البالغ من العمر 50 سنة، داخل كيس قمامة، وعليها آثار جروح.

وقد جرى إخضاع الضحية للتشريح الطبي بعد نقلها الى مقر الطب الشرعي، حيث تأكد أن الوفاة ناتجة عن اعتداء عنيف.

وفتحت ضابطة الشرطة القضائية لدى الدرك الفرنسي، تحقيقا تحت اشراف النيابة العامة، لتحديد ظروف وملابسات الجريمة.

أخبار ذات صلة

معرض البيع بالمزاد العلني “شتاء مغربي” يطفئ شمعته الخامسة بمراكش

هذا ما تم تداوله باجتماع لمكتب مجلس المستشارين

دراسات تكشف أن أوميكرون يعيش 7 أشهر.. وتتوقع نهاية خطره في 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@