تمكن فريق الوقاية من انتشال جثة الطفل المغربي كريم الذي غرق بعدما كان يستحم في نهر ايبرو بسرقسطة الإسبانية.

وكانت عناصر الوقاية المدنية الإسبانية، قد بدأت عملية البحث منذ السبت المنصرم،  بشتى الوسائل والمعدات لإنتشال جثة الطفل الذي يبلغ من العمر 13.
واستعملت عناصر الوقاية المدنية وحدات الغوص والمولدات لتخفيض نسبة المياه، ووحدة الكلاب وتم تمشيط محيط المكان لكن دون جدوى.
وحسب وسائل إعلام إسبانية فعمق المياه في هذا النهر يتراوح مابين ستة و تسعة أمتار.
للإشارة ففي العام الماضي وقعت حالة غرق مماثلة لسائق شاحنة مغربي يبلغ من العمر 29 عامًا وثم العثور عليه بعد يومين.

أخبار ذات صلة

“اتفاق مبدئي” لانتقال المغربي أوناحي إلى مرسيليا

بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من “غوغل” تحول النصوص إلى مقاطع موسيقية

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@