تم، اليوم الخميس 13 أكتوبر الجاري، العثور على جثة الطفل (14 سنة) و الذي كان قد جرفته سيول الأمطار الغزيرة التي شهدتها أمس جماعة الرماني إقليم الخميسات.

و عاشت، ساكنة مدينة الرماني ليلة الأربعاء/الخميس حالة من الذعر و الخوف بسبب السيول الجارفة بواد الهدادة و التي شكّلت خطراً كبيراً على الساكنة بسبب حمولتها الهوجاء، كما تسببت في خسائر مادية جسيمة على مستوى البنيات التحتية و المركبات، كما تسببت في اختفاء طفل تم العثور على جثته بمنطقة البراشوة.

و صبّت، ساكنة المنطقة جام غضبها على المنتخبين المسؤولين على تدبير الشأن المحلي بسبب البنيات التحتية المهترئة بالرماني، في الوقت الذي بذلت فيه السلطات المحلية و الدرك الملكي و الوقاية المدنية مجهودات كبيرة من أجل الإنقاذ و إزالة مخلّفات السيول و الفيضان.

أخبار ذات صلة

المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة 3×3 لأقل من 17 سنة ذكورا وإناثا يتأهلان لبطولة العالم 2023

استقصاء حول الأسرة سنة 2023.. المندوبية السامية للتخطيط تنفتح على الخبرة الدولية

مكناس.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالقتل العمد وإخفاء معالم الجريمة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@