قدم سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، تعازيه لأسر ضحايا فاجعة طنجة إثر تسرب مياه الأمطار لوحدة صناعية للنسيج بمدينة طنجة والتي راح ضحيتها أمس الإثنين 28 شخصا.

وأكد العثماني، في تدوينة بمواقع التواصل الاجتماعي، أنه “قد فُتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وسيتم تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات اللازمة”، مشددا على أن “هناك مغاربة أزهقت أرواحهم ولا يمكن المرور على ما وقع مرور الكرام”.

وأضاف في تدوينته : “أسأل الله تعالى أن يرحم ضحايا هذه الفاجعة المؤلمة، التي أحزنتنا جميعاً، وأن يرزق أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان”.

يذكر أن السلطات المحلية لولاية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، أعلنت في بلاغ أمس الاثنين، أن وحدة صناعية سرية للنسيج كائنة بمرآب تحت أرضي بفيلا سكنية بحي الإناس، بمنطقة المرس بطنجة، عرفت صبيحة يومه الإثنين 8 فبراير الجاري، تسربا لمياه الأمطار، مما تسبب في محاصرة عدد من الأشخاص كانوا يعملون بداخل هذه الوحدة الصناعية.

ووفق ذات المصدر، تم فتح بحث من طرف السلطات المختصة، تحت إشراف النيابة العامة، للكشف عن ظروف وحيثيات هذا الحادث وتحديد المسؤوليات.

أخبار ذات صلة

الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يخصص تعويضات جزافية لأرباب القاعات الرياضية

هذه أبرز التعديلات التي همت مشروع القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب

أيام صعبة تنتظر رؤساء الجماعات في مواجهة الداخلية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@