أكد سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أنه رغم ما تدعيه بعض الجهات وما تنشره من إشاعات عن حزب “المصباح”، إلا أن حزبنا ما يزال لديه من الشعبية ما يتصدر به الخريطة الانتخابية، وما يمكنه من الفوز بالاستحقاقات المقبلة.

وذكر العثماني، في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للحملة الوطنية السابعة عشر لشبيبة حزب العدالة والتنمية، مساء السبت 05 يونيو 2021 بأكادير، والمنظمة تحت شعار “مشاركة الشباب تحصين للاختيار الديمقراطي”، أن ما يقوم به الذين يجابهون العدالة والتنمية لن ينفعهم مع الموطنين.

وشدد المتحدث ذاته، يضيف الموقع الالكتروني لحزب العدالة والتنمية ، على أنه رغم التشويش والأخبار الزائفة التي يتم نشرها عن العدالة والتنمية، إلا أن منتخبيه ومسؤوليه ومدبري الشأن العام من أعضائه، سيستمرون في أداء واجبهم بصرف النظر عن التحديات والعراقيل التي توجههم في الطريق.

وجدد العثماني، التذكير بأن العدالة والتنمية هو حزب وطني يعيش همّ المواطنين، ويشتغل بشكل دائم وبلا انقطاع لأجل حل مشاكلهم، منوها، من جهة ثانية، بشبيبة “المصباح”، واعتبر أنهم دخر للحزب ودخر للوطنية، وأنهم يستحقون تحية خاصة على ما يقومون من أعمال كبيرة وهامة.

وخلص الأمين العام إلى أن الترشح للانتخابات ولمواقع المسؤولية هو وسيلة للإصلاح، للقيام بالواجب تجاه وطننا وأمتنا وتجاه المبادئ التي نؤمن بها، مشددا على أن حزب العدالة والتنمية يرشح الأكفأ، من الشباب والنساء والخبراء وغيرهم، ممن يتصفون جميعا بالنزاهة والكفاءة والقرب من المواطنين.

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@