أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أنه في إطار تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، المقيمين بالمغرب والمستفيدين من المعاشات برسم سنة 2022.

ويرتكز هذا النظام، وفق بلاغ له، على عملية التبادل الإلكتروني للمعلومات مع الإدارات والمؤسسات الشريكة بهدف التحقق

من أن المستفيدين من المعاشات لازالوا على قيد الحياة، الشيء الذي سيجنبهم عناء التنقل من أجل القيام بأي إجراء إداري.

وبالنسبة للمستفيدين من المعاشات الذين تعذر على الصندوق التحقق من كونهم لازالوا على قيد الحياة،

من خلال تبادل المعلومات السالف الذكر، سيقوم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي باستعمال خدمة البرقية الإلكترونية

المهنية لبريد المغرب لمعاينة الحياة وذلك عن طريق استلامهم الشخصي للرسالة الموجهة إليهم في هذا الصدد، يضيف المصدر.

وتجدر الإشارة إلى أن الصندوق سيعلم الأشخاص المعنيين بعملية مراقبة الحياة، المتوفر لديه رقم هاتفهم

أو بريدهم الإلكتروني أو المتوفرين على حساب شخصي ببوابة MaCNSS، بنتيجة هذه العملية.

وفيما يتعلق بالمستفيدين من المعاشات والمقيمين بالخارج، فستتم موافاتهم بالمطبوع المتعلق بمراقبة الحياة.

أخبار ذات صلة

التشكيلة الرسمية للمنتخب المغربي في مواجهة إسبانيا

تقضي النساء أكثر من سدس يومهن للقيام بالأعمال المنزلية.. دراسة

شركات تستثمر الملايير في قطاع الصحة بالمغرب بعد عودة كورونا بقوة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@