في الوقت الذي تكافح فيه السلطات الصينية لاحتواء إصابات كورونا قبل احتفالات السنة القمرية، أدخلت بكين اختبارا جديدا عبر الفتحة الشرجية والذي يمكن أن يكتشف الفيروس بشكل أكثر دقة.

وأفادت قناة CCTV التي تديرها الدولة أن الاختبارات محجوزة للحالات عالية الخطورة والركاب الذين يصلون إلى بكين والمقيمين في مراكز الحجر الصحي.

ويتضمن الاختبار إدخال مسحة ذات رأس قطني إلى الشرج، وقال أطباء صينيون إن هذه المسحة تعطي نتائج أكثر دقة للتأكد من تعافي المرضى من وباء كوفيد-19، مشيرين إلى أن بعض التجارب أثبتت أن مسحة الأنف قد تكون سلبية، وعند أخذ مسحة من الشرج تظهر النتائج أن المريض لا يزال يحمل الفيروس.

ولكن حتى  الأطباء  الذين يدعمون الاختبارات الجديدة قالوا إنها طريقة مزعجة، وبالتالي ينبغي استخدامها بشكل محدود، موضحين أنها قد تكون جيدة التطبيق في مراكز العزل الصحي للتأكد من خلو الأشخاص هناك من فيروس كورونا.

المصدر: “فوربس” + “واشنطن بوست”

أخبار ذات صلة

بوريطة يتباحث مع وزير الخارجية الدنماركي

نائب قائد “فيلق القدس” الإيراني.. هل مات أم قتل؟

إيطاليا.. وزير سابق أمام المحكمة بتهم احتجاز مهاجرين بشكل غير قانوني

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@