افتتحت، مؤخرا بمدينة الصويرة، النسخة الرابعة من مهرجان المحيطات، مع برمجة سلسلة من التظاهرات والأنشطة حول التربية والفن والبيئة.

وتتوخى هذه التظاهرة، المنظمة من قبل المعهد الفرنسي بالصويرة إلى غاية 18 يونيو الجاري، المساهمة في تنشيط الساحة المحلية، معززة مكانة حاضرة الرياح كوجهة لا محيد عنها للمواعيد الكبرى للثقافة الدولية والوطنية.

وتميز اليوم الافتتاحي (8 يونيو) لهذا البرنامج السنوي بإطلاق دورة تكوينية بالجماعة القروية “لحصينات” حول “الفرنسية بالمعنى الصحيح بالمغرب”، تناولت موضوع الزراعة الدائمة أو المعمرة.

وأوضحت مديرة المعهد الفرنسي بالمغرب، لويزا باباسي، أن هذه المبادرة، المنظمة بشراكة مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة، تقترح على المدرسين تطوير الوعي الإيكولوجي من خلال مشاريع داخل القسم.

وعلى مدى ثلاثة أيام، ستهم الدورات التكوينية، المخصصة للمدرسين من مختلف المواد ومنشطي النوادي البيئة، 20 مهنيا تربويا في المجموعة. كما سيتم تنظيم، ورشات موجهة لمئات الأطفال وزيارات ميدانية وورشات تحسيسية لتلاميذ المستويين الخامس والسادس ابتدائي.

كما سيكون لرواد المهرجان موعد مع معرض يحمل عنوان “الماء في قلب العلم” على امتداد شهري يونيو ويوليوز، بشراكة مع معهد البحث من أجل التنمية، قصد إبراز التهديد الذي يمثله التغيير المناخي ومخاطر الاستغلال المفرط للموارد.

وسيتم أيضا تنظيم ندوة حول “الماء مورد نادر يتوجب المحافظة عليه .. حالة المغرب”، تديرها السيدة ليلى مندي، الأستاذة بجامعة القاضي عياض بمراكش ومديرة المركز الوطني للدراسات والبحث حول الماء والطاقة بمراكش.

وسيكون هذا اللقاء فرصة لاستكشاف معرض مركب يكشف عن أعمال الفنان الصويري الشاب نور الدين وارحيم، الذي يستكشف إبداعات الطبيعة ويمنح الجمهور قراءة شعرية للبيئة.

أخبار ذات صلة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@