جدد الرئيس الأسبق للحكومة الإسبانية، فيليبي غونزاليس، بنيويورك، تأكيده على أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تعد “الحل الأمثل” من أجل تسوية نهائية للنزاع الإقليمي حول الصحراء.

وقال السيد غونزاليس، في تصريح صحفي بمناسبة حفل توزيع جوائز بمعهد الملكة صوفيا الإسباني، انعقد أول أمس الخميس بنيويورك، إن “الأمر يتعلق بالحل الأكثر جدية وواقعية الذي تم تقديمه منذ أكثر من أربعين عاما”.

وجدد الرئيس السابق للحكومة الإسبانية (1982-1996)، خلال هذا الحفل، الذي ترأسته الملكة صوفيا وعرف حضور العديد من الشخصيات البارزة، التأكيد على دعمه التام لموقف بلاده الجديد الداعم لمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب لتسوية هذا النزاع المفتعل.

وكان السيد غونزاليس قد أكد، في تصريحات صحفية تناقلتها وسائل الإعلام، قبل مؤتمر حديث حول العلاقات بين أوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي تحظى بدعم مدريد، هي “الاقتراح الوحيد القابل للتطبيق”.

وكان رئيس الحكومة الإسبانية، السيد بيدرو سانشيز قد أكد، في رسالة بعث بها إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن “إسبانيا تعتبر مبادرة الحكم الذاتي بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف” حول قضية الصحراء المغربية.

أخبار ذات صلة

المديرية العامة للأمن الوطني.. توقيف عشرين شخصا في قضايا لها علاقة ب”فيزات” مزورة

بنية تحتية متطورة وسلسلة فنادق عالمية ومواصلات حديثة تؤهل المغرب لاحتضان “الكان” سنة 2025

إتلاف أزيد من 6 أطنان من مخدر الشيرا بالداخلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@