أبدى، المجلس الإقليمي للخميسات رغبته الكبيرة لدعم الجهود المتواصلة في قطاع الصحة و التعليم على مستوى الإقليم، و النهوض بهما بعتبارهما قطاعين اجتماعين أساسيين لدى الساكنة، من خلال عقد مجموعة من الشراكات و الإتفاقيات لدعم القطاعين معاً.

جاء، هذا خلال أشغال الدورة العادية لشهر يناير، للمجلس الإقليمي للخميسات التي انعقدت صباح اليوم الإثنين، بمقر عمالة الإقليم و التي ترأستها رئيسة المجلس بشرى الوردي، و بحضور عامل الإقليم منصور قرطاح، و الكاتب العام للعمالة محمد جواد، و أعضاء و عضوات المجلس، و مرّت الدورة في ظروف عادية و وفق الإجراءات الإحترازية التي أوصت بها السلطات الصحية.

و قدّم، الدكتور فؤاد خرماز المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالخميسات، خلال الدورة عرضاً مُفصلا حول قطاع الصحة بالإقليم و الذي تضمن، مؤشرات الصحة بإقليم الخميسات، و المشاريع التي في طور الإنجاز و تحليلا حول الوضعية الراهنة و الإكراهات التي يعاني منها القطاع و من بينها المستشفى الإقليمي الذي لم يعد يتوفر على المعايير الضرورية لتلبية متطلبات السكان فيما يخص تقديم العلاجات أو الاستشفاء (كثرة التوجيهات إلى المستشفى الجامعي)، و النقص في المراكز الصحية الحضرية حسب ما تنص عليه الخريطة الصحية، و عدم توفُر الإقليم لا على مقر خاص بالصيدلية الإقليمية و لا على مقر لمختبر الصحة العمومية، و شساعة الإقليم من خلال تجمعات سكنية قروية متباعدة بتغطية متنقلة تناهز 36٪، و شيخوخة الموارد البشرية و نقص في الأطر الطبية و الشبه الطبية، و ضيق و تقادم مركز التشخيص الطبي الذي لا يلائم حجم أنشطة المستشفى المتزايدة مما ينعكس على طول المواعيد، و عدم توفر المستشفى على قاعة انتظار العائلات بمصلحة التوليد.

كما أشرف، خالد زروال المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالخميسات على تقديم عرض شامل حول مختلف الأوراش التي تم إنجازها في سنة 2021، و المشاريع المبرمجة برسم سنة 2022، و التي تشمل على 15 المؤسسة تعليمية في طور الإنجاز، و 7 داخليات في طور الإنجاز، و 29 حجرة دراسية جديدة محتملة في إطار المؤسسات التعليمية.

و تضمن، العرض أيضاً مجموعة من الأوراش المقترح فتحها للشراكة و هي ربط عددا من المؤسسات التعليمية بشبكة الماء و الكهرباء و الصرف الصحي، و توفير المرافق الصحية، و الأسوار و السياجات، و توفير الولوجات، و تحديث تجهيزات الأقسام الداخلية.

و دعا، منصور قرطاح عامل إقليم الخميسات في الختام، كل المتادخلين من مندوب الصحة و التعليم و المجلس الإقليمي للإسراع في بلورة مخترجات اجتماع هذه الدورة العادية إلى أرض الواقع، و دعم القطاعين لتحسين جودة التعليم و العرض الصحي بإقليم الخميسات.

أخبار ذات صلة

“الضيعات الفلاحية” تواصل عملية جمع الزجاج

انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل

تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.. حدث بارز في تاريخ المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@