أعربت منظمة الصحّة العالمية، الأربعاء، عن أملها بأن بانتهاء جائحة كوفيد-19 وجدري القردة في العام المقبل.

وقالت المنظمة إنه تأمل بألا تظلّ جائحة كوفيد-19 وجدري القردة حالتي طوارئ صحّيتين عالميتين في 2023، وهو العام الذي تتوقّع فيه أن ينهي هذان المرضان مرحلتهما الأكثر خطورة.

وقال المدير العام لمنظمة الصحّة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، خلال مؤتمر صحفي في جنيف الأربعاء، إنّ أحد الدروس الرئيسية المستفادة من جائحة كوفيد-19 هو أنّه يتعيّن على الدول أن تستجيب بسرعة حين يتفشّى بشكل مفاجئ مرض معدٍ، وفقا لما ذكرته فرانس برس.

وفيما يخصّ كوفيد-19، قال غيبريسوس إنّ عدد الوفيات الأسبوعية الناجمة عن هذا المرض يبلغ الآن حوالي خُمس ما كان عليه قبل عام.

وأوضح أنّه “في الأسبوع الماضي، توفّي أقلّ من 10 آلاف شخص” من جراء كوفيد-19، مشدّداً على أنّه لا يستهين بهذا الرقم و”لا يزال بإمكان كلّ الدول أن تفعل الكثير لإنقاذ أرواح”، بحسب فرانس برس.

وأضاف “لكنّنا قطعنا شوطًا طويلاً. نأمل أنّه في وقت ما من العام المقبل سنتمكن من القول إنّ كوفيد-19 لم يعد حالة طوارئ صحية عالمية”.
غير أن غيبريسوس شدّد على أنّ “هذا الفيروس لن يختفي. إنه موجود ليبقى، وسيتعيّن على كلّ الدول أن تتعلّم كيفية التعامل معه إلى جانب أمراض الجهاز التنفّسي الأخرى”، كما ذكرت الوكالة الفرنسية.

وتابع “سنواجه العديد من الشكوك والتحدّيات في 2023. في البلدان المنخفضة الدخل، تمّ تطعيم واحد فقط من بين كلّ خمسة أشخاص”.

وفيما يتعلّق بجدري القردة، أشار المدير العام لـمنظمة الصحّة العالمية إلى أنّ هذا الوباء فاجأ العالم.

وسجّلت حتّى اليوم أكثر من 82 ألف إصابة بجدري القردة في 110 دول، لكنّ معدّل الوفيات الناجمة عن هذا المرض ظلّ منخفضاً إذ لم تتعدّ الحصيلة 65 وفاة في العالم أجمع.

وأضاف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “إذا استمرّ المنحى الحالي، نأمل أن نعلن في العام المقبل أيضاً نهاية حالة الطوارئ الصحية هذه”.

أخبار ذات صلة

ياسين بونو ضمن اللائحة النهائية المرشحة للتتويج بجائزة أفضل حارس في العالم (فيفا)

الحملة ضد المغرب.. خبراء وفاعلون حقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

حموشي يجري زيارة ميدانية للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله قبل مباراة الريال والأهلي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@