20 مارس 2024

الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة و”يونيسيف – المغرب” يخلدان اليوم العالمي للطفولة بأنشطة متنوعة في المعرض الدولي لكتاب الطفل والشباب

الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة و”يونيسيف – المغرب” يخلدان اليوم العالمي للطفولة بأنشطة متنوعة في المعرض الدولي لكتاب الطفل والشباب

استمرارا في مبادرتها الميدانية في مجال الانفتاح على محيطها المهني والأكاديمي والنسيج الجمعوي والمدني، وتوطيدا للعناية الفائقة التي توليها، بتوجيهات من السيد فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام، للاهتمام بقضايا الطفولة والمسائل المتعلقة بها في الأجندة الإعلامية، نظمت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، برواقها المؤسساتي بالمعرض الدولي لكتاب الطفل والشباب بالدار البيضاء، بتعاون مع منظمة “يونيسيف – المغرب”، يوم الأحد 19 نونبر 2023، أنشطة متنوعة لفائدة مجموعات من الأطفال المستفيدين من برامج “يونيسيف” بمختلف مناطق المغرب، تخليدا لليوم العالمي للطفولة.
وفي هذا الإطار، احتضن الرواق المؤسساتي مائدة مستديرة تمحورت حول “الأطفال والشباب ووسائل الإعلام”، مناسبة للتفاعل بين أطر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، ومجموعة من الأطفال والشباب المشاركين في برامج “يونيسيف” بالمغرب، حول حقوق الأطفال في الإعلام، وأفضل الممارسات والسبل لضمان المعالجة الملائمة لقضايا الطفولة والشباب، وكذلك استشراف آفاق تحسين المقاربات المعتمدة.
وخلال هذه الندوة النقاشية، تم تسليط الضوء، من جانب أطر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، على مجهودات المؤسسة المتصلة بالاهتمام بالمسائل المتعلقة بالطفولة والشباب، في إطار التزامها بتحقيق أهداف الخدمة العمومية للإتصال السمعي البصري، المتمثلة في تعزيز روابط الأسرة وتقوية تماسكها واستقرارها، وحماية حقوق الطفل والجمهور الناشئ وتلبية حاجياته، وكذا المساهمة في تعميم وتوسيع مشاركة الشباب في الحياة العامة.
من جانبهم قدم المتدخلون المشاركون باسم “يونيسيف – المغرب”، عدد من التوصيات الرامية إلى تعزيز ثقافة حقوق الطفل وتحقيق المصلحة الفضلى للأطفال في المشهد السمعي البصري الوطني، وتعزيز الشراكة مع مهنيي الإعلام من أجل تجسيد أكبر للحق في المشاركة لدى الطفل، وتوسيع الانفتاح على مختلف الفئات السوسيو-اقتصادية، وكذلك على المستوى الجغرافي، بما يمكن كل طفل من النفاذ إلى حقه في التعبير والولوج إلى المعلومة والخبر.
وشارك في فعاليات هذه الندوة، السيد أنيس ماغري، خبير التواصل والمرافعة بمنظمة “يونيسيف” – المغرب، والطفلة مريم أمجون، مناصرة لحقوق الطفل بمنظمة “يونيسيف” – المغرب، والسيدة نوال الكراري، صحافية بمديرية الأخبار لقناة “الأولى”، والسيد هشام لزرق، صحافي ومنتج البرامج بالإذاعة الدولية “شين آنتر” التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
ومن جانب آخر، تميز هذا التخليد بتجديد انخراط الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في مبادرة “يونيسيف” الموسومة بـ”الأطفال يتولوّن القيادة” (Kids Takeover)، وذلك بتنظيم دورة تكوينية لفائدة مجموعة من الشباب واليافعين المستفيدين من برامج “يونيسيف – المغرب”، بينهم أطفال من المناطق المتضررة من زلزال الحوز، وأطفال في وضعية هجرة بالمغرب، حول “أساسيات إنجاز الربورتاجات الإخبارية واستيقاء التصريحات”.
وهدفت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة من خلال هذه المبادرة إلى تشجيع الأطفال على الدفاع عن حقوقهم والتعبير عن وجهات نظرهم حول قضايا الطفولة عبر المحتويات الملائمة في وسائط الاتصال السمعي البصري؛ وتم تأطير فعالياتها من طرف السيدة نوال الكراري، صحافية بمديرية الأخبار لقناة “الأولى”، والسيد عبد العالي عياد، مصور تلفزي بمديرية الأخبار لقناة “الأولى”، وتضمنت شقا نظريا بفضاء الرواق المؤسساتي للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، ثم شق تطبيقي في فضاءات متنوعة بالمعرض الدولي لكتاب الطفل والشباب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *