الشركة الوطنية الإذاعة والتلفزة تنفتح على محيطها من خلال استقبال تلاميذ مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم

الشركة الوطنية الإذاعة والتلفزة تنفتح على محيطها من خلال استقبال تلاميذ مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم

نظمت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، يوم أمس الخميس 14 مارس 2019، زيارة بيداغوجية إلى مرافق الإذاعة والتلفزيون، لفائدة مجموعة من تلاميذ مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم.

وتضمن برنامج الزيارة حسب بلاغ للشركة تقديم عروض ومعطيات للتلاميذ من خلال ترجمتها إلى لغة الإشارة، حول مجهودات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في تنفيذ التزاماتها المتعلقة بتطوير ولوج الأشخاص ضعيفي السمع إلى البرامج التلفزية باستعمال الوسائل الملائمة، والاستجابة لحاجيات الأشخاص والفئات ذوي الاحتياجات الخاصة والمساهمة في اندماجهم في الحياة الاجتماعية والمدنية وتيسير تمتعهم بحقوقهم.

واستفاد تلاميذ مؤسسة للاأسماء للأطفال والشباب الصم، حسب البلاغ ذاته، أيضا، من جولة بعدد من مرافق الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، خصوصا “الأستوديو التلفزيوني التلمساني”، و”الأستوديو الافتراضي”، و”الأستوديو الإذاعي أليفي حفيظ”، حيث تعرفوا في ورشة تفاعلية مع الأطر التقنية والصحفية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، على مختلف المسارات والقنوات المهنية والتقنية لإنتاج وبث النشرات الإخبارية، وطرق العمل في غرف الأخبار الحديثة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

يذكر أن هذا االنشاط يأتي في إطار الانفتاح على محيطها الاجتماعي والتربوي، وانسجاما مع القواعد المؤطرة للخدمة العمومية للاتصال السمعي البصري، ومنها تطوير ولوج الأشخاص ضعيفي السمع إلى البرامج التلفزية باستعمال كافة الوسائل الملائمة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *