ذكرت تقارير إعلامية فرنسية أنه تم توقيف  حكيم بوربوح ذو الجنسية المغربية لاشتباه في تورطه في الاتجار بالمخدرات بمدينة مرسيليا الفرنسية.

وأعلن مكتب النائب العام في مدينة مرسيليا الفرنسية عن توقيف رجل أربعيني مغربي الجنسية في دبي مساء الخميس.

وقال المكتب إن مذكرة توقيف كانت قد صدرت بحق حكيم بوربوح بتهمة “تهريب المخدرات دوليا”، فيما أكدت النائبة العامة في مرسيليا، دومينيك لورنز، لوكالة “فرانس برس” أن العملية ثمرة “تعاون دولي جيد مع سلطات الإمارات العربية المتحدة”.

ووفقا لصحيفة “لابروفانس”، فقد غادر حكيم بوربوح فرنسا عقب محاولة اغتيال تعرض لها وبعيد مقتل شقيقه مهدي عام 2014.

وانتقل إلى دبي قبل بضعة أشهر بعد إقامته في المغرب، وفق ما نقلته صحيفة “لوفيغارو”.

وكان شقيقه قد قتل بسلاح كلاشنيكوف في أبريل 2014 بعيد خروجه من السجن، ورأى المحققون حينها أن جريمة القتل كانت واحدة من حلقات الصراع بين عائلاتي بوربوح وطير من جهة وعائلة رماضنية من جهة أخرى، التي تتنافس على الإمساك بتجارة المخدرات في أحياء شمال مرسيليا.

أخبار ذات صلة

حكومة الشباب الموازية تصدر كتابا جماعيا بعنوان “رؤى شبابية لمغرب ما بعد جائحة كورونا”

“البوليساريو” تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@