نظمت الشبيبة الاتحادية فرع الحي المحمدي جيليز بمراكش ندوة تحت عنوان “الدور الآيلة للسقوط و دور الصفيح ، الواقع والمعالجة”، من تأطير البروفيسور أحمد المنصوري المنسق الجهوي للحزب و المهندسة المعمارية فيفيان كوهين، وذلك يوم السبت 6 مارس 2021، بمقر الحزب إسيل مراكش.

وانتقد المتحدث صمت الأحزاب السياسية عن الملف، وعدم تقديمها لأي مقترحات في برامجها الانتخابية الخاصة في الاستحقاقات الجماعية، مشددي على أنه “لا يوجد في مراكش أي حزب يناقش هذا الملف أو يعطي فيه اقتراحات سوى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، على حد قوله.

واقترح المتحدث إطلاق بوابة إلكترونية خاصة بالتبليغ عن الدور الآيلة للسقوط سواء من طرف المتضررين أو من طرف جيرانهم، وتخصيص شباك في الجماعات المحلية خاص بهذا الشأن، كما اقترح سن قانون يجبر على شركات العقار على التبرع بـ 1 في المائة من الشقق الجديدة لفائدة الدولة لتخصيصها للبرامج التي تخص الحد من ظواهر السكن غير اللائق.

أخبار ذات صلة

أخنوش يتفق على تشكيل الأغلبية الحكومية من أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال

“البسيج” يعلن توقيف 4 أشخاص آخرين للاشتباه في ارتباطهم بمخططات الخلية الإرهابية الموالية ل”داعش” التي تم تفكيكها مؤخرا بالرشيدية

رسمي… التجمع الوطني للأحرار يتصدر نتائج انتخاب أعضاء مجالس العمالات والأقاليم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@