يعتبر العيادي خريج المعهد العالي للتجارة و ادارة المقاولات ، من بين أكثر الوجوه اشعاعا للقطاع السياحي بمراكش و حتى دوليا ، فالرجل حقق نجاحات في تسييره لمجموعة المؤسسات السياحية التي يديرها بمراكش بين فنادق و ملاهي ، جعلته الرقم واحد في مجاله.
كيف لا وهو يسهر على التدبير الجيد لتلك المؤسسات حتى تعطي أحسن صورة عن مراكش ، فلاينكر أحد أن العديد من الاستثمارات بالمدينة جاءت بفضل علاقات الرجل مع مستثمرين أجانب.

صير الفنادق و المطاعم و سمعتها الجيدة لم تأتي من فراغ ، فلكل مجتهد نصيب ، و نصيب العيادي حققه و يحققه من خلال نيله لثقة العديد من ضيوف المغرب الذين مافتؤوا يسمعون عن مؤسساته و حسن الاستقبال و الترحيب.
و تعتبر مطعم ملاك المتاخم لصهريج المنارة أحد مشاريعه الناجحة ، مطعم بمكان هادئ و الأجمل مافيه العروض الفنية التي يقدمها فنانين داع صيطهم في المجال الفني.

مؤسسات التي يملكها العيادي يعمل بها المئات من العمال .

كل هذا و رغم انشغالات العيادي بالمشاريع لم يتخلى عن الحس الاجتماعي ، فلايرد من يطلب مساعدته الاجتماعية و الصحية ، فالعديد من الايتام و الدور يتم يصرف عليها من ماله الخاص و في السر مبغات وجهه الكريم .
فما أحوجنا إلى رجال من طينته للنهوض بالقطاع السياحي بمراكش و بالعديد من المدن

أخبار ذات صلة

جهة مراكش آسفي تحتضن المحطة الثامنة للمنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية

الخميسات .. انتشال جثة شابٍ لقي مصرعه غرقاً بضاية الرومي

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الجمعة 15 يوليوز 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@