30 ماي 2024

السودان- ارتفاع عدد القتلى المدنيين ودعوات لوقف الاقتتال

السودان- ارتفاع عدد القتلى المدنيين ودعوات لوقف الاقتتال



في حصيلة جديدة للجنة أطباء السودان، ارتفع عدد القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، جراء المواجهات المسلحة في الخرطوم. بينما تسارعت ردود الفعل الدولية والدعوات لوقف الاقتتال وبدء محادثات لإنهاء الأزمة في البلاد.

قالت لجنة أطباء السودان المركزية في ساعة مبكرة من صباح الأحد (16 أبريل 2023) إن 56 مدنيا قتلوا وأصيب 595 آخرون في الاشتباكات التي عصفت بالسودان، وذلك غداة اندلاع معارك بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع شبه العسكرية.

واحتدمت المعارك في العاصمة السودانية حتى وقت مبكر الأحد بعد يوم من المواجهات العنيفة بين قوات الجيش التي يقودها الفريق أول عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع شبه العسكرية الموالية لحليفه السابق محمد حمدان دقلو.

وبموازاة تصاعد أعمال العنف في الخرطوم، تسارعت وتيرة ردود الفعل الدولية. وقد حث مجلس الأمن الدولي جميع أطراف النزاع في السودانعلى وقف القتال وبدء محادثات لإنهاء الأزمة. كما دعا مجلس الأمن في بيان صدر صباح الأحد إلى « السماح بممرات آمنة للعاملين في المجال الإنساني »، وأن يكون « موظفو الأمم المتحدة محميون من الهجمات ».

وشدد مجلس الأمن الدولي على ضرورة أن يكون الهدف « وحدة وسيادة جمهورية السودان واستقلالها وسلامة أراضيها ».

ومن جهته قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ليل السبت/الأحد إنه تشاور مع وزيري خارجية السعودية والإمارات بشأن الاشتباكات في السودان. وأكد بلينكن في بيان إنهم اتفقوا على ضرورة إنهاء أطراف الاشتباكات الأعمال القتالية على الفور دون أي شروط مسبقة.

وأعلنت جامعة الدول العربية أن اجتماعا طارئا لمجلس الجامعة سيعقد في وقت لاحق اليوم الأحد على مستوي المندوبين الدائمين برئاسة مصر لبحث التطورات المتلاحقة والخطيرة في السودان.

وكانت مصر والسعودية دعتا أمس السبت إلى الاجتماع الطارئ لمناقشة الوضع فى السودان. وقال المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية في تصريحات نشرت على الموقع الرسمي للوزارة أن التطورات المتلاحقة والخطيرة فى السودان تقتضى عقد هذا الاجتماع للتشاور والتنسيق بين الدول العربية لبحث سبل نزع فتيل الأزمة الراهنة، والعمل على استعادة الاستقرار إلى دولة السودان الشقيقة فى أسرع وقت.

وتلقى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات اتصالا هاتفيا من جوزيب بوريل الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جرى خلاله مناقشة تطورات الأوضاع في السودان، وحسب وكالة أنباء الإمارات »وام » اليوم الأحد إن الاتصال استعرض السبل الكفيلة بوقف التصعيد الجاري والعمل من أجل صون أمن واستقرار السودان وشعبه.

و أكد الشيخ عبدالله بن زايد « دعم دولة الإمارات لكافة الجهود التي تقود إلى وقف التصعيد في السودان، وبدء حوار سياسي لحل الأزمة الحالية »، مشيرا إلى أهمية العمل من أجل أن ينعم الشعب السوداني الشقيق بالأمن والاستقرار والازدهار.

ومن جهتها قالت وزارة الخارجية الصينية إن بكين « قلقة للغاية حيال تطورات الوضع في السودان »، وتناشد « طرفي الصراع في السودان إلى وقف إطلاق النار والحيلولة دون تفاقم الوضع ».

وكان الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة الانتقالية في السودان، فولكر بيرتس، قد أدان بشدة، اندلاع القتال في السودان، وبحسب ما ورد على موقع البعثة على منصة فيسبوك السبت، أجرى الممثل الخاص بيرتس اتصالات مع طرفي النزاع، داعيا إلى وقف فوري للقتال من أجل ضمان سلامة الشعب السوداني وتجنيب البلاد مزيدا من العنف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *