أصدرت السلطات المحلية لعمالة مقاطعات الدار البيضاء آنفا قراراً بمنع تنظيم مسيرة احتجاجية للأساتذة المتعاقدين مقرر خوضها يوم الثلاثاء 26 يناير 2021 بساحة النصر بمدينة الدار البيضاء.

و أعلنت السلطات أنه عُلم لديها التداول عبر الوسائط الرقمية، لمجموعة من الدعوات إلى التظاهر وتنظيم مسيرة احتجاجية يوم الثلاثاء 26 يناير 2021 بساحة النصر بمدينة الدار البيضاء، والمنسوبة إلى ما يسمى “تنسيقيات” الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وأكدت ذات السلطات، على أنه انطلاقا من صلاحياتها القانونية والاختصاصات الموكلة لها، تؤكد حرصها الثابت على إعمال القانون من خلال منع هذه المسيرة الاحتجاجية غير القانونية، والتعامل مع هذه الدعوات والأفعال وفق المقتضيات المنظمة للحفاظ على الأمن والنظام العامين، ولما يستلزمه حفظ النظام العام الصحي في ظل حالة الطوارئ الصحية المعلنة.

وبرزت سلطات البيضاء، أن منع هذه المسيرة يأتي اعتبارا لكون هذه الدعوات غير مستوفية للشروط القانونية الضرورية، الأمر الذي من شأنه أن يشكل مسا بالأمن والنظام العامين، وبالنظر لما تمثله أيضا هذه النداءات من دعوة إلى خرق الإجراءات المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية وتهديدا لأمن وسلامة المواطنات والمواطنين.

وإذ تذكر عمالة مقاطعات الدار البيضاء آنفا الداعين إلى هذه الأشكال الاحتجاجية إلى ضرورة الالتزام بقرار المنع، مع تحميلهم المسؤولية في كل ما يمكن أن يترتب عن أي تصرفات خلافا لذلك”، تقول سلطات البيضاء، وتضيف “فإنها تجدد التأكيد على حرصها التام على التصدي لكل الممارسات المخالفة للقوانين والضوابط الجاري بها العمل في هذا الشأن.

أخبار ذات صلة

البيجيدي يدخل على خط قرار الحكومة بخصوص إجبارية “جواز التلقيح”

جلسة عمومية مشتركة لتقديم مشروع قانون المالية للسنة المالية 2022

التعاون المغربي – الأمريكي.. إطلاق دورة تدريبية عسكرية على تقنيات الإنزال السريع لفائدة القوات الخاصة التابعة للبحرية الملكية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@