10 يوليوز 2024

السلطات تضع حداً لاستغلال برلماني للملك العام المائي بمجمع الطلبة إقليم الخميسات

السلطات تضع حداً لاستغلال برلماني للملك العام المائي بمجمع الطلبة إقليم الخميسات

سادت، حالة من القلق والإستياء بين المواطنين من ساكنة منطقة واد بهت التابعة لجماعة مجمع الطلبة إقليم الخميسات بعدما قام أحد البرلمانيين المعروفين بالدائرة بالترامي على الملك العام المائي بواد بهت، وحرمان ساكنة المنطقة من الإستفادة منه كُلياً.

وكان عامل إقليم الخميسات قد أعطى تعليماته من أجل فتح سد ولجة السلطان حتى تتمكن الساكنة من الإستفادة من مياه واد بهت والتخفيف من أثار الجفاف، إلا أن ترامي أحد البرلمانيين على الملك العام المائي حَرَم ساكنة المنطقة من المياه، في خرق سافر للقوانين التنظيمية، وتجاهل تام للخطب السامية الرامية إلى استباق تداعيات الإجهاد المائي.

ولم يكتفي البرلماني ذاته بالترامي على الملك العام المائي فقط بل عمد إلى إحداث حوالي 20 حفرة من أجل الإستغلال الشخصي لمياه واد بهت، ما خلّف حالة من القلق والإستياء في صفوف ساكنة المنطقة.

و على إثر هذا الترامي على الملك العام المائي تدخلّت اليوم الأربعاء 19 يوليوز الجاري، السلطات المحلية في شخص يوسف فاطمي قائد قيادة آيت أوريبل، وكريم فؤاد رئيس جماعة مجمع الطلبة، والقوات المساعدة، حيث تم تطبيق القانون بكل مهنية وإرجاع الأمور إلى ما كانت عليه.

وخلّف، هذا التدخل الناجح للسلطات المحلية ولرئيس الجماعة حالة من الإرتياح في صفوف المواطنين، واستحساناً لدى الساكنة لنجاعتها وصرامتها في التصدي لمثل هذه السلوكات اللامسؤولة من طرف مسؤول وممثل الأمة بالبرلمان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *