السعودية ترتكب غلطة العمر… سخط شعبي واسع بعد قرار التصويت للأمريكان والمملكة تدخل مرحلة إعادة الحسابات من جديد

السعودية ترتكب غلطة العمر… سخط شعبي واسع بعد قرار التصويت للأمريكان والمملكة تدخل مرحلة إعادة الحسابات من جديد

 

مازالت تداعيات تصويت حلف السعودية (الإمارات، الكويت، البحرين، الأردن، لبنان، العراق)، على ملف أمريكا لتنظيم كأس العالم 2026، تكبر شيئا فشيئا وتأخذ أبعادا كبيرة وعلى عدة أشكال ومستويات أبرزها لحد الآن السخط الشعبي الحاصل ما بين الأمس واليوم داخل المغرب، وسيدفع هذا القرار السعودي الغير المسنود من الناحية الشعبية على الأقل هناك في الرياض، إلى مزيد من الأحقاد والتفرقة وسط دول يجمع بينها أكثر مما يفرق.

إن الموقف الذي صدر عن السعودية وجرت إليه جرا عددا من الدول العربية لا يشرف بتاتا وبالتالي حتى ما كان يسمى بالتضامن العربي الإسلامي وبين الدول الشقيقة بات غير ذي جدوى ولن يبقى له أي معنى بعد مثل هذه المواقف.

إن خطوة التصويت لها مخاطر عدة من بينها أن الدول الغربية مثلا ستسخف في المستقبل بأي خطوة عربية موحدة أو مشتركة أو تدعوا للوحدة ولن يأخذوا المواقف العربية مستقبلا بأي نوع من الجدية، بل وتأكد للغرب وبالملموس أن المشكل بات أعمق اليوم وأن قرار السعودية هذا يرسخ الانقسام في أعين الآخر أكثر من الوحدة.

إن عدم استفادة الملف المغربي من الدعم العربي بأكمله سيجعل الدول الأوروبية والدول الاستعمارية القديمة تستغرب لمثل هكذا مواقف وتنظر بعين الريبة والاحتقار لدول كهاته ستساند العدو قبل الصديق والشقيق في غياب لأدنى التزام.

لقد ارتكبت السعودية اليوم بمثل هكذا قرار غلطة العمر التي ستدفع ثمنها غاليا مستقبلا على الأقل على المستوى الشعبي هنا في المغرب إذا لم يترجم هذا الغضب على المستوى الرسمي من خلال البعث بإشارات بطريقة مباشرة أو غير مباشرة وتقديم رد يتناسب وهذه الضربة الموجعة للمملكة كما أن قرار التصويت للأمريكان سيجعل المملكة المغربية الشريفة تدخل مرحلة إعادة الحسابات من جديد وستكشف الأيام المقبلة أن دم الطيار المغربي ياسين بختي الذي استشهد في اليمن على روحه الطاهرة السلام لن يذهب هدرا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *