السجن 24 عاما بحق مصاب بالسيدا نقل العدوى إلى 30 امرأة

السجن 24 عاما بحق مصاب بالسيدا نقل العدوى إلى 30 امرأة

 

أصدرت محكمة جنايات روما مساء الجمعة حكما بالسجن 24 عاما على الإيطالي فالنتينو تالوتو المصاب بالإيدز بعدما نقل عدوى فيروس الإيدز إلى نحو ثلاثين امرأة.

 

وقد أسقطت تهمة “نشر وباء” التي تستخدم للمرة الأولى في إيطاليا عن الشاب البالغ 33 عاما الذي أدين بتهمة إلحاق “إصابات” خطرة بغالبية ضحاياه. وكان المدعي العام يطالب بسجنه مدى الحياة.

 

وجاء قرار المحكمة بعد مداولات استمرت حوالي 12 ساعة. وعند تلاوة الحكم تعانقت بعض الضحايا وأجهشن بالبكاء. وقد جذب فالنتينو تالوتو وهو محاسب عشرات النساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع التعارف تحت اسم “هارتي ستايل”.

 

المتهم عاشر 53 امرأة منذ إصابته بالإيدز

 

وقد تمكن المحققون من التعرف إلى 53 من النساء اللواتي عاشرهن منذ اكتشف إنه إيجابي المصل في العام 2006. ولم تصب 23 منهن بفيروس الإيدز فيما أصيبت 30 آخريات بالفيروس فضلا عن شركاء حياة ثلاث منهن وطفل رابعة.

 

وطوال المحاكمة التي انطلقت في الثاني من آذار/مارس توالت النساء على منصة الشهود للحديث عن سهرات الدردشة الطويلة على وسائل التواصل الاجتماعي والدعوات إلى المطاعم وباقات الزهر والثقة والحب وصولا إلى العلاقة الجنسية من دون أي واق. وكان يقول للواتي يطلبن منه استخدام الواقي الذكري أن لديه حساسية عليه وأنه أجرى للتو فحص الإيدز.

 

واعتبرت جهة الادعاء أن تالوتو يستحق السجن مدى الحياة لأنه “نشر وباء” وألحق “إصابات متعمدة” مشددة على أن الأسباب التخفيفية مستبعدة لأنه لم يعرب عن أي ندم.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *