أدانت محكمة ابتدائية في منطقة مودينا الإيطالية، زوجين إيطاليين وعددا من المهاجرين من تونس والمغرب ونيجيريا، بالفساد والاحتيال وقضت بسجنهم، بعد مشاركتهم في تنظيم امتحانات وهمية في اللغة الإيطالية مقابل المال.

وكان يتم تمرير الإجابات إلى المرشحين قبل إجراء الامتحان، ما سمح لأجانب بالحصول على شهادة اللغة الإيطالية وهو أحد الأمور الأساسية للحصول على تصريح للإقامة في إيطاليا.

وأدانت محكمة مقاطعة مودينا الابتدائية في شمال إيطاليا في  هذه القضية مهاجران مغربي وتونسي السجن ستة أشهر لكل منهما بعدما حصلا على تصاريح إقامة لا يستحقانها.

كما قضت بسجن شخصين إيطاليين، هما رجل في عقده الرابع وزوجته البالغة من العمر 48 عاما، لمدة ست سنوات، بعد إدانتهما بتنظيم امتحانات مزيفة مقابل الحصول على أموال، ما سمح لأجانب بالحصول على شهادة بتعلم اللغة الإيطالية من مستوى “إيه 2″، وذلك من خلال مركز تدريب لغوي معتمد من جامعة للأجانب في بيروجيا.

وصدر الحكم من قبل المحكمة الابتدائية بعد تحقيق من قبل شرطة مودينا، بدأ في يونيو من العام 2018.

وأدار الزوجان، مركزا للتدريب مقره مارغيرا في مقاطعة فينيسيا، حيث خضع طالبو الشهادات لامتحان اللغة الإيطالية.

كما أمرت المحكمة، بمصادرة أكثر من 91 ألف يورو، وحكمت بالسجن لمدة عامين و10 أشهر على السيدة التي كانت تقوم بمراقبة الاختبار والتصديق على جلسات الامتحان.

أخبار ذات صلة

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة

الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك

عيد الفطر.. الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية تدعو مستعملي الطريق إلى التحلي باليقظة والحذر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@