الرياضة في رمضان… ما هو الوقت الأنسب؟

الرياضة في رمضان… ما هو الوقت الأنسب؟

لشهر رمضان طبيعة مختلفة عن بقية أيام السنة، إذ تنقلب وتيرة حياة الصائمين، فيترك كثير من الأشخاص الذين يمارسون الرياضة إياها، بسبب نقص السوائل والطاقة في الجسم.
لكن التخلي عن الرياضة شهرا قد لا يكون حلا، لما للتمرينات من أهمية كبرى على صحة الشخص الجسدية والنفسية على حد سواء، فهي تحسن من تدفق الدورة الدموية وتقوي العضلات، تهدئ الأعصاب وتخفف من الضغط النفسي، بحسب موقع “ويب طب”.
وإذا ما ترافق ترك الرياضة، الأمر مع زيادة حجم الطعام الذين يتناوله الصائمون خاصة في الليل، فقد يؤدي ذلك إلى خسارة جهودهم البدنية في الشهور السابقة، ويزداد وزنهم.
وثمة إجماع على أن أفضل وقت للممارسة الرياضة هو بين الفطوروالسحور، ويمكن في ظروف معينة ممارسة الرياضة لفترة محدودة قبيل السحور.
من جانبها، ذكرت وزارة الصحة السعودية في تغريدة لها عبر “تويتر” أن أفضل وقت للممارسة الرياضة هو بين الإفطار والسحور.
وأشارت إلى أهمية ألا يرهق الصائم جسده كثيرا في الرياضة، مؤكدة أن تتم أهمية ممارسة التمرينات البدينة في جو معتدل وتهوية جيدة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *