يعد مركز الأطفال المتخلى عنهم، الذي تم إحداثه بمبادرة شخصية من السيد عزيز بوينيان عامل صاحب الجلالة على إقليم الرحامنة مشروعا ذا قيمة إنسانية وتضامنية عالية من شأنه أن يساهم في تحسين أوضاع هذه الفئة الاجتماعية في وضعية هشاشة، و تحسين أوضاعها المعيشية وحماية حقوقها الأساسية، لاسيما الحق في الحياة الكريمة.

ويوفر هذا المركز، الذي تسيره جمعية أم المؤمنين عائشة جوا عائليا مميزا وكل ظروف الراحة للأطفال النزلاء، كما يتطلع إلى تحسين وتعزيز عرضه الحالي، والتكفل بكيفية مواتية بالفئة المستهدفة، وتحسين الخدمات التي يقترحها.

وفي هذا السياق قالت رئيسة الجمعية التي تتولى تسيير المركز، السيدة محجوبة اورير: ” أن المركز تم بناؤه وتجهيزه بأمر من السيد عامل إقليم الرحامنة وذلك وفقا للمعايير المطلوبة في الاستقبال والإيواء والإطعام والتتبع الاجتماعي والتربوي وتقديم خدمات تستجيب لحاجيات الأطفال.”

وعبرت السيدة أورير عن اعتزازها وسعادتها لكون كافة الأطفال يعيشون في بيئة سليمة، ويواصلون حياتهم بشكل طبيعي كما نوهت بالانخراط الدائم للسيد عامل صاحب الجلالة في توفير كافة شروط نجاح المركز في مهامه، بالإضافة إلى زياراته المستمرة للاطفال المتخلى عنهم وسعيه الدؤوب لتحقيق الوقاية والحماية لهم وتمكينهم من عناية فائقة وتربية جيدة.

أخبار ذات صلة

قلعة السراغنة.. توقيف شخص بشبهة تورطه في قضية تتعلق بالتحرش الجنسي

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم السبت 21 ماي 2022

الملك يهنئ نادي النهضة الرياضية البركانية لكرة القدم بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@