الرباط تتزين لاستقبال بابا الفاتيكان… المغرب يظهر وجه المتسامح والحقيقي للعالم

الرباط تتزين لاستقبال بابا الفاتيكان… المغرب يظهر وجه المتسامح والحقيقي للعالم

تحت شعار “خادم الأمل”، جاء شعار رحلة قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية إلى المغرب متزينا باللغة العربية.

وتبدأ زيارة بابا الكنيسة الكاثوليكية إلى المغرب، السبت، والتي تمتد ليومين، وتهدف إلى تطوير الحوار بين الأديان وتعزيز التفاهم المتبادل وترسيخ قيم السلام والتسامح.

ويتضمن شعار الرحلة الذي كشف عنه الفاتيكان ألوان العلم المغربي ورأس الكنيسة الكاثوليكية، وأيضا صليبا وهلالا، في إشارة إلى التقارب بين الديانتين الإسلامية والمسيحية.

وتبقى أهم إشارة رمزية تجاه المغرب في “شعار الرحلة” تضمين اسم البلد باللغة العربية، تكريما له.

وتعد الزيارة هي الثانية من نوعها بعد الأولى التي كانت في عام 1985، وقام بها البابا يوحنا بولس الثاني (1920-2005)، والتقى حينها الملك الراحل الحسن الثاني (1929-1999م).

ويولي قداسة البابا فرنسيس أهمية كبيرة للتعايش على أساس “الأخوة الإنسانية” والحوار بين المسيحية والإسلام كعامل رئيسي من أجل السلام في العالم الذي يشهد العديد من التغيرات والاضطرابات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *