تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، انعقد اليوم الجمعة بنادي الضباط بالرباط الاجتماع الثامن عشر لوزراء دفاع دول أعضاء مبادرة ” 5 + 5 دفاع “، تحت رئاسة المملكة المغربية، بمشاركة تسعة دول وهي فرنسا، وإيطاليا، وليبيا، ومالطا، وموريتانيا، والمغرب، والبرتغال، وإسبانيا، وتونس.

وأوضح بلاغ لإدارة الدفاع الوطني أن هذا الاجتماع شكل مناسبة لتقديم حصيلة أنشطة التعاون التي تم إنجازها برسم سنة 2022، وتسطير برنامج عمل المبادرة لسنة 2023.

وفي هذا الصدد، أشاد رؤساء وفود دول أعضاء هذه المبادرة بالنتائج المسجلة برسم سنة 2022، كما عبروا عن التزامهم المستمر من أجل إنجاز الأنشطة المدرجة في برنامج عمل المبادرة لسنة 2023.

وفي كلمته الافتتاحية، أشاد السيد عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، بالمجهودات المبذولة من أجل تطوير آليات التعاون المنتظمة والبراغماتية التي تخص المجالات ذات الاهتمام المشترك كالمراقبة البحرية والأمن الجوي وإدارة الكوارث وتعزيز التعاون ” العملياتي البيئي ” للقوات المسلحة، وذلك عبر تنظيم دورات تكوينية وتمارين مشتركة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا اللقاء شكل مناسبة لرؤساء وفود أعضاء المبادرة لمناقشة الوضعية الحالية بشأن التهديدات والمخاطر التي تعرفها المنطقة، والتأكيد على إرادتهم المشتركة لمواجهة التحديات الأمنية في فضاء غرب البحر الأبيض المتوسط، لا سيما الإرهاب، والاتجار غير المشروع، والهجرة السرية، والتغيرات المناخية.

وفي هذا السياق، أبرز السيد عبد اللطيف لوديي دور المملكة المغربية، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك نصره الله وأيده، كفاعل رئيسي في تحقيق السلم والاستقرار، خصوصا في منطقة غرب البحر الأبيض المتوسط عبر اعتماد إستراتيجية متعددة الأبعاد للحد من التهديدات المتعلقة بالإرهاب والهجرة السرية والاتجار غير المشروع وكذا لتدبير تدفقات الهجرة وفق مقاربة ذات بعد إنساني.

وقد ثمن رؤساء وفود دول أعضاء المبادرة خلال هذا اللقاء نتائج أنشطة المركز الأورو – المغاربي للبحوث والدراسات الإستراتيجية التي توجت بإنجاز بحث تحت إشراف موريتانيا، حول موضوع “استغلال الموارد المائية والطاقات المتجددة كإستراتيجية لتحقيق الاستقرار المستقبلي في فضاء 5+5”.

وقد أبرزت هذه الدراسة التحديات التي يتعين مواجهتها، وكذا الإمكانيات التي يجب تعبئتها من طرف الدول الأعضاء في ما يتعلق بالموارد المائية والطاقات المتجددة.

كما نوه رؤساء الوفود المشاركة بالتقدم الذي تم تحقيقه من قبل السلطات الليبية على مستوى الأمن والاستقرار والذي سيساهم في استتباب الأمن والمحافظة على الوحدة والسيادة الوطنية لهذا البلد الشقيق.

وقد تم خلال هذا الاجتماع التأكيد على أهمية مواصلة توسيع نطاق التعاون ليشمل مجالات أخرى ذات اهتمام مشترك كقوات العمليات الخاصة والأمن السيبراني والطائرات بدون طيار ومكافحة الإرهاب والبحث والإنقاذ والذكاء الاصطناعي ومكافحة التلوث البحري والتحديات الأمنية الناجمة عن التغيرات المناخية.

وقد خلص هذا الاجتماع إلى المصادقة على برنامج عمل “مبادرة 5+5 دفاع” برسم سنة 2023 الذي سيتميز بالرفع من عدد الأنشطة المبرمجة بحوالي 20 في المائة مقارنة مع سنة 2022، مما يؤكد عزم والتزام الدول الأعضاء للحفاظ على دينامية وحيوية المبادرة.

وفي ختام هذا الاجتماع تمت المصادقة على البيان المشترك من قبل رؤساء وفود الدول الأعضاء للمبادرة، والذي تم من خلاله الإشادة بالإنجازات المسجلة تحت الرئاسة المغربية، وتولي جمهورية البرتغال الرئاسة الدورية لهذه المبادرة برسم سنة 2023 من أجل مواصلة استدامة عمل المبادرة خدمة للسلم والأمن لضفتي غرب البحر الأبيض المتوسط.

أخبار ذات صلة

ياسين بونو ضمن اللائحة النهائية المرشحة للتتويج بجائزة أفضل حارس في العالم (فيفا)

الحملة ضد المغرب.. خبراء وفاعلون حقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

حموشي يجري زيارة ميدانية للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله قبل مباراة الريال والأهلي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@