صادق مجلس النواب الروسي (مجلس الدوما)، اليوم الأربعاء، في قراءة ثالثة، على مشروع قانون لتنفيذ تعديلات دستورية تمنح الحق للرئيس الحالي للاتحاد الروسي، فلاديمير بوتين، في الترشح من جديد لمنصب الرئيس.

وأوضحت وسائل إعلام محلية أنه وفقا لحكم جديد في الدستور الروسي، يتم تطبيق القيود المفروضة على عدد الفترات التي يمكن خلالها لشخص واحد تولي منصب رئيس البلاد على رئيس الدولة الحالي من دون حساب فتراته الرئاسية السابقة، وبالتالي، فإن هذه القاعدة تسمح لرئيس الدولة الحالي شغل منصب رئيس الاتحاد الروسي لفترتين أخريين.

وأضافت أن مشروع القرار جرى تقديمه إلى مجلس الدوما من قبل النائبين بافيل كراشينينيكوف وأولغا سافاستيانوفا، وكذا عضو مجلس الاتحاد أندريه كليشاس في نونبر الماضي.

وتنص الوثيقة على أن المواطن الروسي الذي يبلغ من العمر 35 عاما على الأقل، والذي أقام بشكل دائم في روسيا لمدة 25 عاما على الأقل، ولم يكن لديه من قبل جنسية أو تصريح إقامة لدولة أخرى، يمكن أن يكون رئيسا منتخبا للبلاد.

ولا ينطبق هذا الحكم على الروس « الذين كانوا يحملون في السابق جنسية الدولة التي تم تبنيها أو اعتماد قسم منها في الاتحاد الروسي وفقا للقانون الدستوري الاتحادي ».

كما توضح هذه الوثيقة، أيضا، قواعد القانون بشأن انتخاب النواب في مجلس الدوما، وتحظر على المواطنين المحكوم عليهم بالسجن لارتكاب جرائم متوسطة الخطورة، الترشح لمجلس النواب لمدة خمس سنوات من تاريخ انتهاء العقوبة أو إلغائها.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس ليوم السبت 17 أبريل

المغرب يعزز دفاعاته العسكرية الجوية بسرب من الطائرات المسيرة التركية

مغادرة ثمان طائرات محملة بمساعدات غذائية أساسية للقوات المسلحة اللبنانية والشعب اللبناني

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@