تحتضن مدينة مراكش الدورة 51 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية في الفترة من 01 إلى 05 يوليوز 2022. وينظم ممن طرف جمعية الأطلس الكبير، بالتعاون مع وزارة الشباب والثقافة والاتصال، هذا الإعلان سيسعد عشاق الفنون الشعبية في جميع أنحاء المغرب بل وفي العالم كافة، بعد الأزمة الصحية لفيروس كوفيدـ19 التي عاشها المغرب.

تحتفل النسخة 51 من المهرجان الوطني للفنون الشعبية، تحت شعار “الأغاني والإيقاعات الخالدة”، منذ أكثر من 50 عامًا، بالفنون الشعبية في جميع مناطق المملكة، وتضع نفسها كعمل ثقافي حقيقي للمحافظة عليها. من التراث المغربي.

يستعير هذا الحدث وعي ثقافي قوي. في قلب قصر البديع، نصب تاريخي علماني،ثراث سعدي من القرن السادس عشر، تعيد الفنون الشعبية المتفرج إلى أعماق الانصهار الفني الأصيل الى في أصوله. إنه حقًا تجديد عميق لتراث له جوانب فنية متعددة وأبعاد اجتماعية وروحية.

المهرجان قاسم مشترك لهذا التراث الثقافي والتراث الغني،تلتقي فيه إيماءات ونبل الرمزية من خلال تاريخ المدينة ولحظاتها الاحتفالية العظيمة. لقد صمد المهرجان الوطني للفنون الشعبية عبر الزمن بفضل تأثيره الذي يحتضن الروح المغربية. عبر هذه النغمات والألوان المتلألئة، فقد حددت وستكون بمثابة علامة على الدورة الحيوية لتاريخ المملكة العريق. إرث كامل تحت لواء الأصالة والتنوع.

يعد تنظيم هذه النسخة 51 من المهرجان الوطني للفنون الشعبية بعد الأزمة الصحية لـ Covid-19 أكثر من مجرد ترويج لمدينة مراكش والتراث الثقافي الوطني. إنه تحد حقيقي للوقت من خلال أصالة فنون الأجداد التي لا تزال حية على مر السنين.

أخبار ذات صلة

الخطوط الملكية المغربية تدشن خط الدار البيضاء – تل أبيب

منافسات كأس العرش لكرة القدم.. اندلاع أعمال شغب في أعقاب مباراة فريقي الجيش الملكي والمغرب الفاسي

بمشاركة دول من المنطقة.. المغرب يستضيف مؤتمر الطاقة الـ15

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@