انسجاما مع التعليمات الملكية السامية في شأن الاهتمام بالثقافة والتعليم والتعبئة المجتمعية التي تدعو إليها الرؤية الاستراتيجية 2015/2030، وتناغما مع المشروع رقم 10 من مشاريع القانون الإطار 51-17 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية، والمشروع رقم 17 من مشاريع القانون الإطار 51-17 المتعلق بتعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية.
وتناسقا مع رؤية ورغبة المؤسسة في الانفتاح على محيطها وإشراك المتدخلين على الصعيد الجهوي والإقليمي والمحلي، قص صبيحة الثلاثاء 17 ماي 2022، شريط انطلاق فعاليات الدورة السادسة لمهرجان العلوم المنظم من طرف مجموعة مدارس الآفاق العلمية بمدينة الدروة بشراكة مع المديرية الاقليمية لمدينة برشيد، وجماعة الدروة تحت شعار: “من النفايات إلى الثروة”.

وقد عرف اليوم الأول الافتتاحي حضورا نوعيا ووازنا لكل الشركاء والمهتمين وعلى رأسهم السيد المدير الإقليمي حسن البلالي، الذي كان مرفوقا برئيسي مصلحتي التخطيط والخريطة المدرسية، ومصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، والسيد المفتش المكلف بالتربية الدامجة – ومدير المدرسة العليا للاساتذة بسطات، بالإضافة إلى حضور السيد نائب رئيس المجلس البلدي، والكاتبين الوطني والجهوي لرابطة التعليم الخصوصي، وممثلة جمعية أساتذة علوم الحياة والأرض، ومسؤول مكتب التعليم الخصوصي بالمديرية، دون أن ننسى مفتشي المقاطعة الرابعة، وممثلي المؤسسات التعليمية المشاركة في هذه النسخة من مؤسسين ومديرين وأساتذة وجمعويين .

وتهدف الدورة السادسة التي تتواصل لغاية 21 ماي الجاري، حسب منظميها إلى النهوض بالعلوم وتنمية البحث العلمي لدى المتعلمين والمتعلمات، والمساهمة في تطوير الطاقات والموارد البشرية في مجالات العلوم والتكنولوجيا، بالتوافق مع أهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار ومهارات القرن الواحد والعشرين STEM .

وشكل المهرجان مناسبة لجمهور غفير، لاسيما من تلاميذ المؤسسات التعليمية، لزيارة أروقة المعرض العلمي المنظم بهذا الخصوص، والذي يتضمن عدة تخصصات، التي يشرف على تنظيمها وتنشيطها أساتذة ومتعلمون شغوفون بالعلوم والتكنولوجيا.

وقد كان القاسم المشترك بين معروضات وإنتاجات التلاميذ المبدعين ارتباطها بتيمة المهرجان، المستلهمة من مجموعة من التجارب العلمية الوطنية، كما تضمن برنامج المهرجان مجموعة من الندوات واللقاءات العلمية من تأطير مختصين في مجال التربية والعلوم.

يذكر أن عدد المدارس المشاركة في هذه النسخة السادسة بلغ 18 مؤسسة تعليمية عمومية وخصوصية، تتقاسم التجارب والخبرات في مجال العلوم، ارتباطا بالقيم الثلاث المستهدفة من المهرجان : الأثر، التعاون، التعلم.

أخبار ذات صلة

القيادة الجهوية للدرك بالخميسات تحتفل بالذكرى الـ66 لتأسيس للقوات المسلحة الملكية

منظمة صحية: حالات الإصابة بكورونا تتزايد والفيروس لن يختفي قريبا

منتدى “الفوبريل”يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@