أعلن بنك المغرب، أن سعر صرف الدرهم ظل شبه مستقر أمام الأورو، وسجل ارتفاعا بنسبة 0,53 بالمئة أمام الدولار، ما بين شهري مارس وأبريل 2021.

وأبرز البنك المركزي، في نشرته الشهرية حول الظرفية الاقتصادية والنقدية والمالية لشهر ماي 2021، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أية عملية مناقصة في سوق الصرف منذ أبريل 2018.

وعلى مستوى السوق البنكية، سجل المصدر ذاته أن حجم تداول العملات مقابل الدرهم في شهر مارس بلغ 31,8 مليار درهم، بانخفاض قدره 16,4 مليار درهم مقارنة بالمستوى المسجل في الشهر ذاته من السنة السابقة.

وأشار بنك المغرب إلى أن متوسط حجم معاملات البنوك مع الزبناء، بلغ في مارس المنصرم 18,7 مليار درهم بالنسبة للمشتريات، و3,2 مليار درهم للمبيعات مقابل 18 مليار درهم و7,4 مليار درهم على التوالي سنة قبل ذلك.

وأضاف البنك المركزي أن الوضع الصافي للصرف لدى البنوك بلغ 1,4 مليار درهم متم شهر مارس، مقابل 4,8 مليار درهم في الشهر الذي قبله.

أخبار ذات صلة

دفعة جديدة للتعاون جنوب-جنوب في مجال الصيد البحري

تتويج “SoGé” وعرض”SoGé Ado” خلال جوائز البنوك الإفريقية بجائزة “أفضل إطلاق لمنتوج”

تتويج المكتب الوطني المغربي للسياحة بفرنسا عن حملته الترويجية “المغرب، مملكة الأنوار”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@