الدراما المصرية تودع السيناريست وحيد حامد

الدراما المصرية تودع السيناريست وحيد حامد

توفي الكاتب والسيناريست المصري وحيد حامد في القاهرة، اليوم السبت، عن 76 سنة، متأثراً بمضاعفات مرض الكبد الذي لازمه لفترة طويلة.
وكتب نجله المخرج مروان حامد على “الفايسبوك”: “إنا لله وإنا اليه راجعون، توفي إلى رحمة الله أبي الكاتب الغالي الكبير وحيد حامد، البقاء والدوام لله وحده، تقام صلاة الجنازة في الشيخ زايد بعد صلاة الظهر”.
ودخل السيناريست الراحل في غيبوبة كبدية، الخميس الماضي، في الوقت الذي كان يُعاني فيه من مشاكل في القلب والرئة، ونُقل إلى أحد مستشفيات منطقة المهندسين.

وعُرف الكاتب بتقديم أعمال اجتماعية ذات بعد سياسي تناقش قضايا المجتمع المصري، ولكن دون إغضاب السلطة، التي ظل على علاقة طيبة معها طوال حياته العملية.
وكرم وحيد حامد في الدورة الثانية والأربعين من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، على مجمل أعماله، ومُنح جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر، وبدا في أثناء تسلّمه التكريم في حالة صحية صعبة.
يذكر أن آخر أعماله الدرامية كان مسلسل “الجماعة” بجزأيه مع المخرج محمد ياسين، وكان من المفترض أن يقدم فيلماً جديداً مع المخرجة ساندرا نشأت، لكن لم يمهله القدر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *