أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح الشرطة بولاية أمن الدار البيضاء، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 08 ماي الجاري، عن توقيف 10 أشخاص، من بينهم ثلاثة قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في عدم الامتثال وارتكاب أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي وإلحاق خسائر مادية بملك الغير.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة الدار البيضاء قد توصلت بإشعار حول تجمهر مجموعة من الأشخاص المحسوبين على فصائل مشجعي كرة القدم، وتورطهم في تبادل العنف والرشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بسيارات مستوقفة بالشارع العام بمجموعة من أحياء منطقتي الفداء والبرنوصي، وهو ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي باشرت عمليات حفظ النظام بعين المكان.

وقد مكن هذا التدخل الأمني من توقيف المشتبه فيهم، علاوة على حجز أسلحة بيضاء وشهب نارية كانت بحوزتهم، فيما تم تسجيل إصابة موظف شرطة بجروح طفيفة وإلحاق خسائر مادية بعدد من الدراجات والسيارات التابعة للأمن الوطني.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوفين القاصرين تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

رصد أول إصابة بفيروس مصدره القرود.. مرض نادر بلا لقاح

دعوات للترويج لمدينة الداخلة كوجهة سينمائية جديدة للإنتاج الأجنبي والوطني

ملف الشرطي و”البنكية”.. تعرف على مستجدات القضية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@