تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس 10 نونبر الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي للموت.

وكان المشتبه فيه قد أقدم، في غضون شهر أكتوبر الماضي، على تعريض حارس ليلي لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض تسبب في وفاته، وذلك لأسباب وخلفيات تعكف الأبحاث حاليا على تحديدها، قبل أن تتمكن عناصر الشرطة القضائية من تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه بمدينة الدار البيضاء صباح اليوم الخميس.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

“حماية الدولة لموظفي الشرطة”، موضوع يوم دراسي بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الثلاثاء 29 نونبر 2022

الملك يدشن المحطة الطرقية الجديدة للرباط مكون أساسي في إعادة تهيئة المدخل الجنوبي للعاصمة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@