13 يوليوز 2024

الدار البيضاء.. اختتام فعاليات الدورة الثانية من التظاهرة الرياضية “Casablanca Run”

الدار البيضاء.. اختتام فعاليات الدورة الثانية من التظاهرة الرياضية “Casablanca Run”

اختتمت اليوم الأحد فعاليات الدورة الثانية من تظاهرة “Casablanca Run” المنظمة على مدى يومين (18 و19 مارس الجاري) في الدار البيضاء، والتي تروم تشجيع الرياضة والاحتفاء بالعاصمة الاقتصادية للمملكة.
وتميزت هذه التظاهرة التي عرفت تنظيم مجموعة من الأنشطة الرياضية والسباقات بمسافات مختلفة وفي أماكن متعددة من مدينة الدار البيضاء، بمشاركة كبيرة لساكنة البيضاء، من أطفال ونساء ورجال، وأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب أبطال ومدربين مغاربة، لمواكبة ومرافقة المشاركين.

ويعد « Casablanca Run »، حدث غير تنافسي مفتوح للجميع بدون تصنيف أو نتائج رسمية، ويقوم على اختيار كل مشارك للمسافة التي يود قطعها حسب قدراته، سواء مشيا أو جريا، حيث تتوزع السباقات على سباق 5 كلم، و10 كلم، و15 كلم و21 كلم، بالإضافة إلى حصص اللياقة البدينة مع مدربين متخصصين.

وفي تصريح لقناة M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز يونس العراقي منظم هذه التظاهرة، أن « Casablanca Run » تروم بالأساس الاحتفاء بمدينة الدار البيضاء وبعدائي المدينة وتشجيع الجميع على الخروج وممارسة الرياضة كل حسب قدراته وإمكاناته البدنية.

وأوضح أنه تم لهذه الغاية تنظيم حوالي 20 نشاطا رياضيا يتوزعون بين تمارين اللياقة البدنية والمشي والجري لمسافات مختلفة تتراوح بين 5 و21 كلم، كما أن أماكن الانطلاق والوصول تختلف من سباق لآخر (الكورنيش، حديقة الجامعة العربية، حديقة لارميتاج، حديقة أنفا، وبوسكورة، دار بوعزة…)، مبرزا أن الغرض من ذلك هو تسليط الضوء على جمال المدينة وأماكنها الرمزية، واكتشاف البنية التحتية المتاحة للساكنة وضيوفها من أجل تشجيع الرياضة وأسلوب الحياة السليم.

وأشار إلى أنه على مدى هذين اليومين من التظاهرة « لمسنا انخراطا كبيرا من لدن ساكنة الدار البيضاء، ومشاركة مهمة لمختلف الفئات العمرية من أطفال ورجال ونساء، بالإضافة إلى أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة »، مسجلا حضور مجموعة من الأبطال الرياضيين المغاربة من أجل مواكبة ومساعدة المشاركين.

في تصريح مماثل، أبرز إسماعيل الضيف، بطل رياضي مغربي، أن مشاركته رفقة مجموعة من العدائين من مدينة الدار البيضاء تأتي في إطار الشراكة بين الجهة المنظمة ومؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، من أجل المساهمة في تشجيع الساكنة على ممارسة الرياضة.

وأوضح أن مشاركة العدائين الرياضيين في هذه التظاهرة تروم على الخصوص، التعريف بأهمية الرياضة والتواصل المباشر مع المشاركين خاصة الأطفال والشباب من أجل تشجيعهم وحثهم على مزاولة الرياضة.

من جهته، أعرب سعيد الشعري، الذي شارك في سباق 10 كلم مع مجموعة من أصدقائه، عن سعادته بالمشاركة في هذه التجربة الرياضية الفريدة، مبرزا أن الأمر يتعلق بمبادرة جيدة من أجل تشجيع الشباب على الرياضة، وفرصة للقاء مجموعة من الأبطال المغاربة وأخذ النصائح من المدربين الرياضيين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *