10 يونيو 2024

الخميسات.. ندوة تناقش الحلول للحد من ظاهرة الهدر المدرسي

الخميسات.. ندوة تناقش الحلول للحد من ظاهرة الهدر المدرسي

احتضنت، مدينة الخميسات، يوم أمس الجمعة 14 يوليوز الجاري، أشغال ندوةٍ حول موضوع “محاربة تشغيل الأطفال وظاهرة الهدر المدرسي مسؤولية الجميع”، أشرفت على تنظيمها مؤسسة الفقيه التطواني، بشراكة مع وزارة الإدماج الإقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، وبتعاون مع المديرية الإقليمية للتعليم، والمديرية الإقليمية لقطاع الشباب بالخميسات.

وأطّر، أشغال هذه الندوة كل من الفقيه التطواني رئيس مؤسسة الفقيه التطواني، وخالد زروال المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالخميسات، وهشام مخون المدير الإقليمي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب بالخميسات، وماجدولين العلمي مديرة مركز شعاع للإنصات والتوجيه للنساء والأطفال ضحايا العنف، وسعيد سكراتي رئيس قسم بوزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، وحمزة شينبو أستاذ علم النفس الإكلينيكي النمائي بكلية علوم التربية بجامعة محمد الخامس بالرباط.

وفي حوارٍ خصّ به جريدة “المغربي اليوم” أشار الفقيه التطواني رئيس المؤسسة المنظمة أن هذه الندوة تأتي في إطار مشروع محاربة تشغيل الأطفال، ومن بين الأسباب المؤدية إليه ظاهرة الهدر المدرسي وهو الموضوع الذي انكبت عليه المؤسسة واشتغلت عليه بكل جدية منذ حوالي تسعة أشهر من أجل محاربته والحد منه.

و أضاف، الفقيه التطواني، أن هذه الندوة التي أطرها ثلة من الأساتذة سلّطت الضوء على ظاهرة الهدر المدرسي من خلال المحور السيكولوجي، والنفسي، والقانوني، والاجتماعي والتربوي، وذلك لإيجاد الحلول الفعلية والواقعية للحد من هذه الظاهرة.

و شكّل، اللقاء الذي نُظم تحت شعار “أحبك يا وطني” مناسبة لتسليط الضوء على طرق التصدي لظاهرة الهدر المدرسي من خلال مختلف البرامج التي تشرف عليها كل من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالخميسات، والمديرية الإقليمية لقطاع الشباب بالخميسات، ووزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، بالإضافة إلى الدور المحوري للمجتمع المدني من خلال تجربة مركز شعاع للإنصات والتوجيه للنساء والأطفال ضحايا العنف، و ذلك من أجل التصدي لهذه الظاهرة والحد من التفاوتات الاجتماعية والاقتصادية في المغرب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *