نظمت، جمعية جدور مغاربة العالم بإقليم الخميسات يوم أمس الخميس 23 دجنبر الجاري، زيارة تضامنية لدار المسنين بالخميسات، حيث ترأست هذه البادرة الطيبة رئيسة الجمعية سميرة العثماني، برفقة أعضاء المكتب المسير ياسين الحارثي و المنسق عبدالرحيم الحدودي، و فعاليات أخرى.

و تهدف، هذه الزيارة التضامينة، إلى زرع السعادة في قلوب العجزة و الأيتام، وخلق جو أسري و نوع من الاندماج بالمجتمع، و جعل الروابط متينة بين فعاليات المجتمع المدني و كل شرائح المجتمع.

هذا و قد تم تنظيم مأدبة غذاء على شرف الزيارة، حيث شكّلت هذه المبادرة فرصة متميزة للفت انتباه أفراد المجتمع إلى الواقع الصعب الذي تعيشه هذه الشريحة و إدخال الدفئ العائلي و الحنان على النزلاء.

و تدخل هذه المبادرة الإنسانية حسب الجمعية في إطار التخفيف من حدة شعور المسنين بالنقص، جراء افتقادهم إلى دفئ الأجواء العائلية، حيث يستمد العمل التكافلي مرجعيته من تعاليم الدين الإسلامي الغنية بالنصوص القرآنية والأحاديث النبوية، الحاثة على كفالة هذه الشريحة من المجتمع والإحسان إليها.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب الجمعة 24 دجنبر 2021

اختيار الدولي المغربي أشرف حكيمي ضمن التشكيلة المثالية لمنتخب نجوم افريقيا

مسؤولة بمندوبية الصحة تمنع موظفة من ولوج “الطواليط”…ونقابة تطالب بفتح تحقيق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@