نظمت، جمعية مبادرت مواطنة للتنمية و الديمقراطية بالخميسات، نهاية الأسبوع الماضي، حفلا ثقافياً لتكريم ثُلة من الفاعلين إثر حصولهم على شهادة الدكتورا، و يتعلق الأمر بأوعزيز المصطفى (الدكتورة في التاريخ المعاصر، الموضوع المدرسة الفرنسية في الوسط الأمازيغي) و احمد يعقوبي (الدكتورة في علوم المجال تخصص التمدين) و المصطفى بسي (الدكتورة في القانون العام والعلوم السياسية، الهندسة الترابية الجديدة وفعالية السياسات العمومية) و عبيد البروزيين (الدكتورة في المسرح والسينما).

ويأتي، هذا الحفل التكريمي الأول من نوعه والذي تنظمه الجمعية في إطار تكريس وإشاعة ثقافة الإعتراف الجماعي بالفعاليات المحلية وعطاءاتهم الفكرية والذين سيشكلون اضافات نوعية ومتميزة للعمل على المستوى المحلي وإستفاذة جمعية مبادرات مواطنة للتنمية والديمقراطية من خبراتهم لتطوير فعل وممارسة الجمعية.

وبعد كلمة الترحيب التي تقدمت بها الفاعلة الجمعوية مريم عسال عضوة المكتب التنفيذي أعطيت الكلمة لكل الدكاترة المحتفى بهم، حيث قدموا لمحة موجزة عن بحوثهم وبعد ذلك تم تقديم مجموعة من الهدايا للمحتفى.

وفي الأخير قدم رئيس الجمعية الكلمة الختامية شكر من خلالها كل الفعاليات المشاركة في هذا الحفل وكل المساهمين لتوفير شروط النجاح، كما التزمت الجمعية على تنظيم حفل تكريمي السنة المقبلة للإخوة الذين سيحصلون على شهادة الدكتورة مستقبلا حيث سيتم تكريسه كعرف ثقافي داخل جمعية مبادرات مواطنة للتنمية والديمقراطية.

أخبار ذات صلة

الخميسات.. لقاء تواصلي حول خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان

منح الاعتماد ل23 جمعية وهيئة وطنية لملاحظة الانتخابات

تأسيس فرع الجمعية الدولية للبحث في ديداكتيك اللغة الفرنسية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@