شَيَّعت، يومه السبت 30 يوليوز 2022، ساكنة مدينة الخميسات، جنازة مفتش الشرطة حسن شاكور الذي توفي بالمستشفى بسبب مضاعفات إصابته بجروح بليغة باستعمال السلاح الأبيض، أثناء اضطلاعه بمهامه الوظيفية، خلال تدخل أمني لتوقيف شخص هدّد سلامة المواطنين وممتلكاتهم في 17 يوليوز الجاري.

وخلال، هذا التدخل الأمني، أصيب مفتش الشرطة الراحل بجروح بليغة نقل على إثرها للمستشفى، بينما اضطر زملاؤه لاستخدام السلاح الوظيفي لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه؛ وتوقيفه رهن إشارة البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة.

و شهِدت، مراسيم الجنازة حضور عامل إقليم الخميسات، و مدير مؤسسة محمد السادس للأعمال الإجتماعية لموظفي الأمن الوطني، و نائب والي أمن ولاية الرباط سلا تمارة الخميسات، و رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بالخمييات، و باشا المدينة و رجال السلطة المحلية و مسؤولين أمنيين بمختلف الرتب، بالإضافة إلى عائلة الفقيد و حشود غفيرة من المواطنين، حيث تم نقل جثمان الراحل على مثن سيارة لنقل الأموات تابعة للأمن الوطني إلى مقبرة سيدي غريب بمدينة الخميسات.

و بعد عملية الدفن، تلا الحضور سورة الفاتحة، ورفعوا أكف الضراعة إلى العلي القدير أن يتغمد الراحل بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جنانه وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

أخبار ذات صلة

المركز السينمائي المغربي يكشف لائحة الأعمال المستفيدة من الدعم المسبق على المداخيل

“مول البيكوب” الذي روع مدينة الجديدة ورصدته مقاطع الفيديو في قبضة الأمن

الأمن الجهوي بمدينة الرشيدية يتفاعل مع شريط فيديو

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@