تمكنت، اليوم الجمعة الخامس من غشت الجاري، فرقةُ الغطاسين التابعة للقيادة الإقليمية للوقاية المدنية بالخميسات بعد مجهود كبيرٍ من انتشال جثة شابٍ (17 سنة) كان قد لقي مصرعه غرقاً يوم أمس بمنطقة بسد تيداس التي تبعد بحوالي 50 كلم عن مدينة الخميسات.

و حسب، مصادر جريدة “المغربي اليوم” فإن الغريق الذي يبلغ من العمر (17 سنة)، كان يسبح و يرتوي بمياه سد تيداس التابع لإقليم الخميسات، قبل أن يعجز بعدها عن الصمود فوق مياه الوادي و فجأة اختفى عن الأنظار بعد أن ابتلعته المياه.

و بعد انتشالها، من طرف فرقة الإنقاذ تم إيداع جثة الغريق بمستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي بالخمسات في انتظار استكمال باقي الإجراءات القانونية.

هذا و تستقطب السدود و الوديان و البحيرات خلال فصل الصيف عدداً كبيراً من الزوار خلال فصل الصيف حين تشتد الحرارة و تصبح الملاذ الوحيد للأسر و الشباب قصد الارتواء، إلا أن السباحة في هذه الأماكن التي تفتقر إلى الحراسة باتت تشكل خطراً على الشباب بسبب الإرتفاع الخطير في حالات الغرق.

أخبار ذات صلة

“تأخر وانتظار”.. مطالب بإعادة الاعتبارٍ لمهرجان سيدي عبد الله بوزيان باولاد عزوز ضواحي الدار البيضاء

مصرع شخصين وإصابة آخرين في حادثة نواحي الخميسات

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الجمعة 05 غشت 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@