في إطار الجهود الرامية لتفعيل المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2021 ، انعقد اجتماع موسع للجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم الخميسات وذلك يوم الثلاثاء 23 مارس 2021، بمقر العمالة تحت رئاسة عامل إقليم الخميسات، منصور قرطاح وبحضور الكاتب العام و أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية.
وقد تمحور جدول أعمال هذا الاجتماع حول، الدراسة والمصادقة على مخطط العمل برسم سنة2021 لبرنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية بالعالم القروي، الدراسة والمصادقة على المشاريع المقترحة في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة برسم سنة 2021، المصادقة على إلغاء المشاريع التي شملتها عملية تصفية الحسابات الخصوصية المفتوحة بميزانيات الجماعات الترابية، الدراسة والمصادقة إلغاء وتعديل بعض المشاريع الأخرى.
و خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها عامل صاحب الجلالة على إقليم الخميسات ورئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية رحب بأعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لحضور أشغال هذا الاجتماع الهام الذي يعد الاجتماع الأول للجنة الإقليمية للتنمية البشرية برسم سنة 2021 خلال المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2019-2023 في ظل التصور الذي أعلن عنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
كما أشار العامل إلى أن اجتماع اليوم سيخصص للدراسة والمصادقة على مخطط العمل برسم سنة 2021 لبرنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية بالعالم القروي.
كما تطرق إلى أن اجتماع اليوم سيخصص للدراسة والمصادقة على المشاريع المقترحة في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة برسم سنة 2021 محور التعليم الأولي بالعالم القروي الذي يشكل مرحلة أساسية في تنمية القدرات الفردية للأطفال، وذلك نظرا لأهميته في التأثير على الإمكانات المعرفية والاجتماعية والعاطفية للطفل، وكذا مساره التعليمي ابتداء من التعليم الاولي إلى التعليم العالي.
كما يساعد على محاربة الهدر المدرسي والتشجيع على التمدرس وولوج التعليم الابتدائي، وتحسين المسار الدراسي، وبالتالي الرفع من مستوى الراس المال البشري وزيادة متوسط مدة التمدرس، الذي يعتبر مكونا رئيسيا في مؤشر التنمية البشرية.
وفي ختام مداخلته أشار إلى أن اجتماع اليوم سيخصص كذلك للمصادقة على إلغاء المشاريع التي شملتها عملية تصفية الحسابات الخصوصية المفتوحة بميزانيات الجماعات الترابية.
بعد ذلك، قدم رئيس قسم العمل الاجتماعي عرضا موجزا حول مخطط العمل برسم سنة 2021 لبرنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية بالعالم القروي بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي خصص له غلاف مالي قدره 37.13 مليون درهم. كما قدم عرض حول الوحدات التعليم الأولي المزمع إحداثها في إطار برنامج الدفع بالتمية البشرية للأجيال الصاعدة برسم سنة 2021.
وبعد نقاش مستفيض، صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على المشاريع المبرمجة في إطار برنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية بالعالم القروي والمتمثلة في 23 مشروع موزعة حسب القطاعات على الشكل التالي: قطاع الكهربة القروية (10 مشاريع بكلفة تقدر ب 14.08 مليون درهم)، قطاع الطرق (3 مشاريع بكلفة تقدر ب 13.49 مليون درهم)، قطاع التعليم (2 مشروعين بكلفة تقدر ب 7.71مليون درهم) قطاع الصحة، ( 8 مشاريع بكلفة تقدر ب 1.85 مليون درهم).
وفيما يخص برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة محور التعليم الأولي بالوسط القروي برسم سنة 2012، صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على إحداث 20 وحدة للتعليم الأولي بمختلف الجماعات الترابية بالعالم القروي بكلفة إجمالية 4 مليون درهم بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وفي هذا الصدد، يعد التعليم الأولي في المجال القروي من أبرز تدخلات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في المرحلة الثالثة حيث تم إحداث 21 وحدة للتعليم الأولي خلال سنة 2019 بغلاف ملي 3.79 مليون درهم . كما تم إحداث 16 وحدة خلال سنة2020 بغلاف مالي 3.24 مليون درهم.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس ليوم السبت 17 أبريل

ايقاف أستاذ هتك عرض أربع تلميذات قاصرات بجماعة أيت بورزوين

الناظور.. إحباط محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز أربعة أطنان و779 كلغ من مخدر الشيرا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@