تم، يومه الإثنين الثاني من غشت الجاري، بدار الشباب بمدينة الخميسات إطلاق حملة للتوعية والتحسيس، من أجل حث الساكنة على ترشيد استهلاك المياه، في ظل الوضعية الحالية المتميزة بغياب التساقطات و نذرة المياه وتداعيات ذلك على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

و أشرف، على تنظيم هذا اللقاء التحسيسي الجمعية الوطنية رهام للرعاية الإجتماعية بشراكة من المجلس الجماعي للخميسات و بتنسيق مع وكالة الخدمات للمكتب الوطني للماء تحت شعار “وجعلنا من الماء كل شيء حي”.

و حضر، هذا اللقاء التحسيسي رئيسة الجمعية المنظمة فضيل نور الهدى، و رئيس جماعة الخميسات حسن ميسور، و المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء بالخميسات جمال عزي، و المدير الإقليمي لوزارة الفلاحة بالخميسات يونس الصبار، و الدكتور محمد الكزولي، و فعاليات جمعوية و إعلامية، كما أطر أشغال هذا اللقاء الفاعل الجمعوي محمد الصغير.

وتضع هذه الحملة آليات للتواصل والتوعية للحفاظ على الموارد المائية، تستهدف مختلف الجماعات الترابية بإقليم الخميسات، و الجهات المتدخلة (حملات على شبكات التواصل الاجتماعي، وتوزيع المنشورات، لقاءات توعوية مباشرة لفائدة الساكنة، وغيرها).

و في كلمة لها بالمناسبة نوّهت فضيل نور الهدى رئيسة الجمعية المنظمة بمجهودات كل الشركاء لتنزيل هذا البرنامج على أرض الواقع، و أضافت أن هذه الحملة التحسيسية تندرج في إطار خطة عمل وضعتها الجمعية، من أجل إدارة أفضل لحالات عجز الموارد المائية المرتبطة خصوصا بضعف التساقطات.

و قدّم، حسن ميسور رئيس جماعة الخميسات، مجموعة من الإقتراحات لترشيد استهلاك الماء في ظل الوضعية الحالية المتميزة بغياب التساقطات، و ذلك من خلال مجموعة من الأنشطة لفائدة الساكنة المحلية و جمعيات المجتمع مدني، منها على الخصوص، لقاءات التوعية و التحسيس.

من جهته، قدّم جمال عزي المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء بالخميسات عرضاً شاملا حول الوضعية الحالية للماء على المستوى الوطني و الإقليمي و المحلي بمدينة الخميسات، بالإضافة إلى الجهود المبذولة للحد من أثار الجفاف.

و أضاف، جمال عزي، أن إقليم الخميسات يتوفر على ثلاثة مصادر للمياه الصالحة للشرب و هي سد الكنزرة الذي يزود الإقليم بحوالي 14 مليون متر مكعب في السنة و أصبحت حقينته 26 بالمائة، و سد محمد بن عبد الله الذي يزود الإقليم بحوالي 2 الميلون متر مكعب و أصبحت حقينته 31 بالمائة، و أخيراً المياه الجوفية التي تزود الإقليم ب 2 المليون متر مكعب.

من جهته، استعرض يونس الصبار المدير الإقليمي للفلاحة بالخميسات، الجهود المبذولة من طرف وزارة الفلاحة من أجل تحسيس الفلاحين بضرورة ترشيد استهلاك المياه، بالإضافة إلى البرنامج الوطني لتحويل الأراضي المسقية من نظام السقي التقليدي إلى الأنظمة المقتصدة للماء أو السقي بالتنقيط.

وتهدف هذه الحملة، المنظمة بمبادرة من الجمعية الوطنية رهام للرعاية الإجتماعية و بشراكة مع جماعة الخميسات، و التي ستمتد طيلة أسبوع كامل وفق برنامج مسطر، إلى زيادة الوعي بمراقبة الاستهلاك، وتشجيع ساكنة إقليم الخميسات على تبني إجراءات صديقة للبيئة في الحياة اليومية.

أخبار ذات صلة

توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية

المهدية.. توقيف خمسة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بتنظيم الهجرة غير المشروعة

اقتراع 8 شتنبر 2021: المحكمة الدستورية تقضي بإلغاء انتخاب 16 عضوا بمجلس النواب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@